وأكدت التقارير أن 20 مليون دولار من هذه الأموال ذهبت لتوفير الأمن لزوكربيرج، الذي يحصل على راتب سنوي مقداره دولار واحد فقط.

وفى عام 2017 بلغت  النفقات الأمنية لزوكربيرج وأسرته  حوالي 9 ملايين دولار فقط، أي أن الإنفاق الأمني الحالي يقدر بأكثر من ضعف ما كان عليه قبل عام.