«ولد ملكًا» يحظى بالعرض الجماهيري الأول داخل السعودية

نون القاهرة   

أعلن مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية عن موعد عرض الفيلم العالمي «وُلد ملكاً» (Born A King)، بدءاً من الخميس 26 سبتمبر الجاري، في صالات السينما في السعودية ودول الخليج العربي.

يتناول الفيلم زيارة الملك فيصل بن عبدالعزيز – رحمه الله – إلى بريطانيا عام 1919، وهو إنتاج مشترك بين المملكة وإنجلترا وإسبانيا، وتم تصويره بين الرياض ولندن تحت إدارة المنتج الإسباني الحائز على جائزة الأوسكار أندريس جوميز.

ويحظى فيلم «ولد ملكًا» بأهمية استثنائية كونه يُمكن الأجيال الناشئة من التعرف على شخصية الملك فيصل الذي أفنى حياته في خدمة وطنه ونهضة بلاده، حسبما يقول الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس الإدارة لمركز الملك والفيصل للبحوث دراسات الإسلامية.

ويشارك أكثر من 80 شابًا سعوديًا في الفيلم الذي كتبه الروائي السعودي، بدر السماري، ومن إخراج الإسباني أجوستي فيلارونجا، ويلعب فيه دور البطولة كل من الممثلين هيرميوني كورفيلد، إد سكرين، لورانس فوكس، وجيمس فليت، إضافة إلى طفل سعودي يُجسد شخصية الملك فيصل، حينما كان في الثامنة من عمره، والممثل السعودي راكان عبد الواحد.

وقد قررت الجهة المنتجة للفيلم عرضه بشكل خاص مرتين، بحضور نخبة من المثقفين والإعلاميين والدبلوماسيين من داخل السعودية وخارجها في شهري مارس وإبريل الماضيين، بينما سينطلق العمل الفني إلى خارج المملكة ليعرض في دور العرض الدولية تباعًا.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This