كما أن تلك  الوظيفة موجهة للأشخاص القادرين على تعليم الأطفال ومساعدتهم خلال فترة الامتحانات، من خلال تلقينهم الدروس وهم نيام.

وتقدم  وكالة “تيوتور هاوس” التعليمية على الإنترنت  خدمة جديدة، من شأنها أن تسمح للطلاب بالتعلم وهم نيام، عن طريق مراجعة المعلومات والدروس في مختلف المواد الأساسية.

ويشرح المعلم الدروس التعليمية للطلاب وهم مستيقظين، ومن ثم تكرار نفس المعلومات أثناء نومهم، حتى يتمكنوا من تنشيط ذاكرتهم، ومراجعة وترسيخ المعلومات التي تعلموها.

يقدم المعلم الجلسات في أي وقت من النهار أو الليل، اعتمادا على احتياجات الطالب، ويمكن أن يكون ذلك بشكل شخصي، أو عن بعد عبر الإنترنت.

و تكلف الساعة الدراسية 100 جنيه إسترليني (130 دولارا) للدروس التي تقدم وجها لوجه، و50 جنيها (60 دولارا) للدروس التي تجري عبر الإنترنت.

وتأتي هذه الوظيفة، بعدما أظهرت دراسة أن استفادة الطلاب من قيلولة مدتها 90 دقيقة، بعد فترة الدراسة “أمر مفيد”.