سيارات وتكنولوجيا

«وصل» تدخل موسوعة جينيس بأكبر شاشة عرض جوية

الشاشة حملت صورة الشيخ زايد احتفاءً بذكراها

 

نجحت مجموعة وصل لإدارة الأصول، إحدى أكبر شركات تطوير وإدارة العقارات في دبي، في دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية، من خلال أكبر شاشة عرض جوية ظهرت في السماء، وذلك ضمن الفعالية التي نظمتها المجموعة في إطار مبادرة «عام زايد» التي أطلقتها دولة الإمارات للاحتفاء بذكرى المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وقد تابع الحدث الذي نظمته «وصل» في دبي جمهور غفير إضافة إلى ممثلين من موسوعة غينيس للأرقام القياسية لتوثيق الإنجاز المتحقق بعرض شاشة جوية قياسها 300 قدم مربعة حلقت في سماء دبي، بواسطة مروحيتين من طراز «بيل 212»، حملت إحداهما اللوحة بينما قامت الأخرى بعرض فيديو على الشاشة، استخدم مزيج من تقنية الواقع الافتراضي والعرض المباشر، وهو عبارة عن فيلم قصير تناول «عام زايد»، ليتابع الجمهور عملاً مرئيًا رائعًا يبرز المآثر والقيم التي رافقت حياة الوالد المؤسس.

وتمكن الجمهور من مشاهدة الشاشة من مسافة تصل إلى ثلاثة كيلومترات، وكانت رحلتها قد انطلقت من «سكاي دايف دبي»، قبل أن تحلّق فوق ساحل دبي، وصولاً إلى حديقة زعبيل مروراً بمشروع وصل1 الذي تقوم المجموعة بتطويره. ثم حلقت المروحيتان فوق خور دبي لتعود أدراجها إلى الساحل، وتهبط في «سكاي دايف دبي» بعد رحلة طيران استمرت قرابة 90 دقيقة.

وقال سعادة هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول: «يسرنا الاحتفال بـِ «عام زايد » بأسلوب عصري يجسّد الطموح وروح الريادة التي غرسها الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه في نفوس أبناء الإمارات، ويعكس حرصنا على الإسهام في تعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة بمبادرات سبّاقة وفريدة من نوعها عالمياً».

من جهته، قال طلال عمر، مدير موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: « تمكنت دبي من تسجيل العديد من النجاحات من خلال تحطيم الكثير من الأرقام القياسية خلال السنوات الماضية. ويسعدنا أن نشاركها احتفالاتها في تسجيل رقم قياسي عالمي آخر مع مجموعة وصل لإدارة الأصول؛ فمن المميز أن نرى الإمارات وهي تحتفل برموزها ومناسباتها الوطنية عن طريق إقامة وتنظيم مثل هذه الفعاليات الفريدة».

وقد تم توفير شاشات ضخمة على الأرض لتمكين الجمهور من مشاهدة العرض الجوي مباشرة في مشروعي «دار وصل» و «وصل1»، حيث أستمر العرض على مدى ساعة ونصف الساعة في سماء دبي.

وأوضح هشام القاسم قائلاً: «يعد 2018 عامًا مهمًا جدًا بالنسبة لنا ونحن نحتفل بـِ «عام زايد». ويشرفنا مواصلة السير على إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه» وفي مناسبة الاحتفال مرور 100 عام على ميلاده، يسعدنا تحطيم الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر شاشة عرض جوية في العالم، ونفخر بتحقيق رقم قياسي جديد لدبي في هذه السنة التاريخية ليظل خالدًا في أذهان الجميع».

جدير بالذكر أن فعالية لوحة العرض الجوية لم تنفذ من قبل إلاّ في مدينة نيويورك، حيث كان قياس شاشة العرض هناك 250 قدمًا، بينما وصلت مساحة شاشة العرض في دبي إلى 300 قدم مربعة.

تعليقات الفيس بوك
الوسوم
عرض المزيد

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

ادبلوك اكتشفت

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك