وزيرة النقل الفرنسية تعتزم تولى حقيبة البيئة

نونوكالات                                 

تعتزم وزيرة النقل، إليزابيث بورني، تولى حقيبة البيئة، في أعقاب استقالة وزير البيئة الفرنسي فرانسوا دوروجي، حسبما أعلن قصر الإليزيه .

وستحتفظ بورني البالغة من العمر 58 عاما بوزارة النقل، في خطوة وصفتها على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأنها “شرف كبير”.

وأكدت:”إن الثقة التي منحني إياها رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء شرف عظيم. وأنا عاقدة العزم على مواصلة هذا الكفاح الأساسي الذي هو الانتقال البيئي والتضامن”.

وفي وقت سابق من أمس الثلاثاء، قدم دوروجي استقالته من منصبه، بعد أيام من جدل أثاره تقرير كشف عن استضافته حفلات عشاء فاخرة عندما كان رئيسا للجمعية الوطنية الفرنسية.

وقال دوروجي، على موقع صفحته في موقع “فيسبوك”، أنه رفع دعوى قضائية بالتشهير ضد موقع “ميديا بارت” الإخباري الاستقصائي.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...