تعزيزاً للسياحة الداخلية و تجسيداً للسياحة الثقافية
وزارة السياحة العُمانية تنظم فعاليات وملتقيات بالولايات بإجازة العيد الوطني

نون – مسقط – أحمد عناني

تنظم وزارة السياحة في عدد من ولايات السلطنة فعاليات سياحية خلال إجازة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بهدف تعزيز السياحة الداخلية في البلاد وإيجاد متنفسا للزوار من داخل السلطنة وخارجها، حيث تنظم إدارة السياحة في محافظة جنوب الشرقية في الفترة من التاسع عشر إلى الرابع و العشرين من الشهري الجاري ملتقى جنوب الشرقية السياحي في حصن السنيسلة في ولاية صور، في حين تنظم إدارة السياحة في محافظة مسندم يومي 26 و 27 نوفمبر ملتقى مسندم السياحي في شاطي بصة، كما تنظم إدارة السياحة بشمال الباطنة فعالية قفار الشمال في يوم الثالث و عشرين من نوفمبر و سيكون الانطلاقة من أمام قلعة ص ، و فعالية رحلة السندباد يوم 26 من الشهر الجاري ، بحضور ستنطلق من مرسي الصد بولاية صحار و ملتقى القوافل يوم الرابع و العشرين من الشهري الجار ي و ستكون الانطلاقة من أمام مبنى إدارة السياحة في محافظة شمال الباطنة

وتنظم المديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار فعالية فرحة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بساحة حصن مرباط يومي 29 و 30من شهر نوفمبر الجاري. ، وتنظم إدارة السياحة بمحافظة جنوب الباطنة فعالية الاحتفال بالعيد الوطني المجيد يوم 29و 30 من الشهرالجاري بمحتف بيت الغشام بولاية ؛ كما تنظم فعالية الاحتفال بالعيد الوطني المجيد يوم 23 من الشهرالجاري في حديقة النسيم بولاية بركاء.

وتتنوع الفعاليات السياحية لهذا العام بين الفنون الشعبية و البحرية والملتقيات السياحية المعبرة عن الاحتفاء بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعون المجيد و ايجاد فعاليات ترفيهية للزوار من داخل السلطنة وخارجها.

وتعمل وزارة السياحة بهذه الفعاليات على تعزيز الفنون الشعبية والاهازيج الفلكلورية في إطار تجسيد مفاهيم السياحة الثقافية كجزء من منظومة السياحة في السلطنة، و احد المنتجات السياحية التي تزخر بها السلطنة.

وتستهوي الفنون الشعبية شرائح واسعة من المجتمع و الزوار من خارج السلطنة لما تمثله من قيمة مضافة عالية.

وقال مروان بن عبد الحكيم الغساني مدير دائرة الترويج بالمديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار ان المديرية ستنظيم فعالياتها خلال إجازة العيد الوطني بولاية مرباط تحديداً بساحة حصن مرباط تحت عنوان (فرحة العيد) وذلك بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بمرباط يومي الخميس والجمعة التاسع و العسكرية و الثلانين من الشهر مشيرا الى ان يأتي تنظيم هذه الفعاليات في اطار حرص الوزارة على مشاركة المجتمع المحلي في المناسبات الوطنية والدينية وتعزيز الحركة السياحية والسعي لإيجاد متنفس للعائلات فترة الإجازة وفي نفس التوقيت للمعالم والمقومات السياحية وإحياء الفنون والحرف والصناعات التقليدية.

واضاف مدير دائرة الترويج بالمديرية العامة للسياحة بمحافظة ظفار ان الفعاليات تتضمن العديد من الفقرات التراثية والثقافية والترفيهية المتنوعة كاستعراض الخيل وتقديم العروض والرقصات الفلكلورية والمعلومات السياحية والمسابقات للكبار والصغار ونقش الحنا وفن الرسم على الوجه والالعاب التقليدية والشخصيات الكرتونية وغيرها من العاب التسلية.

واضاف ان دلالات تنظيم الإدارات فعاليات سياحية في إجازات الأعياد و دورها في تنشيط و إثراء السياحة الداخلية تتمثل ان الوزارة تهدف من اقامة مثل هذا الفعاليات الى تنشيط السياحة المحلية وتعزيز الحركة التجارية وكذلك المساهمة في ايجاد مورد دخل وإيرادات مالية مباشرة وغير مباشرة للمجتمع المحلي من خلال اتاحة الفرصة لرواد الاعمال والاسر المنتجة والحرفيين لعرض وبيع منتجاتهم و اكد ان الفعاليات تحظى بإقبال جيد وترحيب كبير من المجتمع المحلي، ونسعى جاهدين الى تنفيذها في مختلف ولايات المحافظة وتوسيع المشاركة وتنويع فقرات الفعاليات والارتقاء بها لتكون ذات عائد ومردود مالي .

وقال سعود العلوي مدير ادارة السياحة بمحافظة جنب الشرقية ان ادارة ستنظم إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية ملتقى جنوب الشرقية السياحي بمشاركة جمعيات المرأة العمانية بالمحافظة ومنتدى رائدات الاعمال خلال الفترة من 19 إلى 24 نوفمبر 2018م

واضاف سعود العلوي ان أهداف الملتقى هو تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية في المحافظة بولاياتها الخمس التي تتميز بتنوع بيئات الجذب السياحي كالبحرية والصحراوية والجبلية والطبيعية ووجود المفردات التراثية والقرى والأحياء التاريخية ومراكز المدن التي اشتهرت قديما ولا تزال بالتجارة والاستثمار.

واشار الملتقى يهدف إلى إبراز مقومات السلطنة بصفة عامة والترويج لها ومواكبة التطورات الحاصلة في قطاع السياحة والاستثمار على مستوى دول الإقليم وتسليط الضوء على أهم تلك المعالم السياحية التي تتمتع بها المحافظة والسعي لإيجاد تعاون بناء بين مختلف الجهات العامة والخاصة المشاركة في تنظيم الأنشطة والفعاليات المرافقة للملتقى والتي تتنوع بين الأنشطة الثقافية والسياحية والترفيهية.

واضاف مدير ادارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية ان الفعاليات والأنشطة الثقافية لهذا الملتقى تتضمن إقامة فعاليات القرية السياحية التراثية التي سوف تحتضن أركانا متنوعة من قبل الحرفيين والحرفيات وأصحاب المهن التقليدية الأخرى التي تجسد البيئات (الريفية والبدوية والبحرية) ووجود الفنون التقليدية والتراثية والمأكولات العمانية وإقامة الفعاليات والأنشطة المخصصة للطفل من خلال تنظيم مناشط ومسابقات ومسرحيات متنوعة وألعاب ترفيهية وكهربائية وسوق شعبي لأهم المنتجات الحرفية واليدوية والمشغولات الفنية التي تشتهر بها ولايات المحافظة من خلال جمعيات المرأة العمانية بالمحافظة حيث خصص اها يوما كاملا تبرز فيها أهم مناشطها فضلا عن تخصيص خيمة متكاملة تستهدف الأسر المنتجة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

واكد سعود العلوي ان الملتقى يستقطب أعدادا كبيرة من الزوار محليا وخليجيا وعالميا مع انطلاق الموسم السياحي حيث أنه يتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني 48 المجيد. حيث أتى الملتقى ليلامس واقع قطاعات اقتصادية عدة أهمها السياحة حيث سيركز على كيفية النهوض به وجعله قطاعا حيويا ورافدا أساسيا من روافد الاقتصاد الوطني كونه أحد أفضل القطاعات غير النفطية أداء وانتاجية لذلك يسعى الملتقى إلى الحصول على حصة جيدة من هذه الصناعة التي تتنامى يوما بعد يوم وتوفر الالآف من فرص العمل ومشاريع التشغيل الذاتي التي يديرها الشباب العماني

ونوه مدير ادارة السياحة انه من تسخير الإمكانات وفرض التسهيلات وجعلها متاحة ليتمكن الزائر للمحافظة من الاستمتاع بالمقاصد السياحية التي تحتويها لا سيما الولايات ومناطقها الغنية بالإرث السياحي الأصيل والتنوع الجغرافي الفريد من نوعه ومناطق جذب متنوعة ومنتجات وخدمات ذات معايير عالية التصنيف والجودة ومتناسبة مع توقعات للزوار.

وقال محمد بن عبدالله بن رباع الظهوري القائم باعمال مدير ادارة السياحه بمحافظة مسندم ان ادارة السياحة بمحافظة مسندن ستنظم ملتقى مسندم السياحي نوفمبر ٢٠١٨م تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والاربعون المجيد وهناك عدة جوانب تقوم هذه الاداره بالتركيز عليها ابراز دور الوزاره في مجال الترويج السياحي وابراز المقومات السياحيه واماكن جذب السائح استفادة المجتمع المحلي من خلال عرض منتجات المؤسسات الصغيره والمتوسطه الحفاظ على هوية المنتج المحلي الحفاظ على هوية الموروث الشعبي باقامة مثل هذه السباقات تنشيط الحركه السياحيه بالمحافظه ، و نهدف الى تحقيق تحقيق تدفق عدد اكبر من السياح للمحافظه وتحقيق اكبر نسب من الاشغال بالفنادق والمنشات السياحيه الاخرى .

وقال حسن الجابري مدير إدارة السياحة بمحافظة شمال الباطنة ان إدارة السياحة بمحافظة شمال الباطنة ستنفيذ فعالية (ملتقى القوافل) وذلك بمناسبة العيد الوطني ال ٤٨ المجيد وتزامنا مع مهرجان صحار الاقتصادي الذي تنظمه غرفة صناعة وتجارة عمان فرع شمال الباطنة.

واضاف ان ملتقى القوافل يتضمن ثلاثة قوافل سياحية منها قفار الشمال وهي قافلة سياحية برية بالتعاون مع فريق ابطال جيب عمان وفريق جيب صحار سوف تقام في يوم الجمعة بتاريخ الثالث و العشرين من نوفمبر وسوف تنطلق القافلة من امام قلعة صحار في الساعة الثامنةصباحا مرورا بالقرى والسارات الجبلية والاودية من ولاية صحار وانتهاء بولاية شناص حيث تشارك ٤٨ سيارة.

واضاف مدير ادارة السياحة الى تتضمن الفعالية نزهة الشمال وهي مسير المشي الحر النسائي بالتعاون مع فريق ميزون للمشي الحر النسائي حيث ستنطلق القافلة الساعه ٩ صباحا بتاريخ الرابع و العشرين من نوفمبر من امام مبنى ادارة السياحة بمحافظة شمال الباطنة عن طريق حافلة ستقل المشاركات الى وادي الحلتي قرية حلاحل بني غيث ( قطارة ماء الجح) بعدها ينطلق المسير مرورا بالمسارات الجبلية والمدرجات الزراعية الى نهاية القرية.

واضاف حسن الجابري ان رحلة السندباد: وهي قافلة بحرية ستنطلق الساعه ٣ ظهرا بتاريخ السادس و العشرين من نوفمبر من مرسى الصيد بصحار باتجاه ميناء صحار الصناعي ومن ثم العودة.

واشار الى ان أهمية الفعاليات في الجوانب السياحية تكمن في الترويج عن المواقع السياحية التي تمر بها القوافل واكتشاف كنوز مخفية واظهارها اعلاميا.

وقال ان فعالية القوافل تتضمن منها قفار الشمال و حملة للتبرع بالدم ومحاضرة توعوية بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية بعنوان آداب القيادة في المسارات والقرى الجبلية ويتخلل المسار محطات توقف لأهم المعالم السياحية وتسليط الضوء عليها.

اما نزهة الشمال فهي عبارة عن مسير والحديث عن الموقع الطبيعي البديع الذي تتوفر به المياه المتساقطه من بين الجبال والحصى مرورا على الحقول في المدرجات الزراعية الخضراء و اشار الى ان رحلة السندباد فهي الابحار والحديث عن المسارات التجارية البحرية التي مرت بها مدينة صحار العريقة ولاسيما طريق الحرير حيث تعتبر صحار بؤرة تجارية قديمة وكما قيل عنها دهليز الصين وخزانة الشرق والعراق ومغوثة اليمن.

ونوه الى ان إدارة السياحة بمحافظة شمال الباطنة تسعى بتنظيم الفعاليات في الاعياد الدينية والمناسبات الوطنية تأكيدا منها لوجود مقاصد سياحية جاذبة في المحافظة وتعتبر متنفس للعوائل لقضاء اوقات جميلة في أيام الاجازات وتشجيعا للسياحة المحلية.

وعن الاقبال على مثل هذه الفعاليات فقال ان الزوار متعطشين للفعاليات ولإيجاد بديل للرحلات والترفيه يغنيها الخروج لدول اخرى قريبة، ونقترح تعاون مختلف الجهات الحكومية لإقامة مهرجان متكامل في كل محافظة يحوي تنوعا كبيرا من الفقرات.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...