وايز إيزي تشق طريقها في الشرق الأوسط بمحطة ذكاء اصطناعي خدمية  

0

نون دبي   

أعلنت شركة «وايز إيزي تكنولوجي المحدودة»، وهي المزود الصيني لحلول الدفع التجارية من الجيل التالي والتي تتخذ من بكين مقراً لها، عن إطلاق «وايز بوت 3»، محطة الذكاء الاصطناعي الخدمية الثورية التي تتمتع بقدرات مثل تقنية التعرف على الوجوه والتفاعل الصوتي، وذلك ضمن فعاليات منتدى «وايز إيزي» العالمي في دبي.

تهدف الشركة من خلال هذا الجهاز إلى تعزيز دخولها إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث ستقوم باستعراض مهارتها بصفتها المزود العالمي الرائد لحلول وأجهزة نقاط البيع الذكية.

وفي هذا الصدد، أشار لي يان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «وايز إيزي»: «نحن نعتبر أنّه بعد عام 2018، لا يوجد سوى نوعين من محطات الدفع التجارية، تلك القادرة على استخدام الذكاء الاصطناعي والأخرى التي لا تقدر على ذلك. لقد انتهت تلك الحقبة التي كنّا نقسم فيها محطات الدفع التجارية من حيث الأنظمة الذكية والأنظمة الوظيفية. وستجد المحطات التي لا تتمتع بقدرات الذكاء الاصطناعي نفسها عالقة في خضم حرب الأسعار؛ ونتيجة لاستخدام الأنظمة التشغيلية الذكية، سيتم التخلص من تلك المحطات التي لا تتمتع بالقدرة التشغيلية والقيمة الخدمية. وبناءً على هذا التوجه السوقي، نقوم بطرح عدد من المحطات الخدمية القائمة على الذكاء الاصطناعي في السوق».

لي يان المؤسس ورئيس شركة وايز ايزي

يُعتبر «وايز بوت 3» مزيجاً بين العديد من الوظائف الحصرية كتقنية التعرف على الوجوه لحلول العضوية، والحسومات التلقائية، والتسويق المخصص، وغيرها من خدمات التحقق الشخصي.

وإلى جانب «وايز بوت 3»، تطرح الشركة أيضاً حلولها التجارية الفريدة والمبتكرة والتي تتميز بحالات استخدام ناجحة في منطقة الشرق الأوسط، والتي لن تكتفي بتعزيز تجربة العميل فحسب، ولكنّها ستزود المستخدمين أيضاً بسهولة إدارة الأعمال. كما سيتم طرح منصة إدارة السحابة من «وايز»، وحلّ «باي كلاود» للدفعات الموحدة الفريد من نوعه.

وضمن فعاليات معرض «سيملس ميدل إيست 2019»، ستقدم «وايز إيزي»، إلى جانب حل «وايز بوت 3»، مجموعتها الكاملة من الحلول ومحطات الدفع التجارية.

وأردف « لي»، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي: «يشغل سوق منطقة الشرق الأوسط حيزاً كبيراً من إستراتيجية التسويق العالمية لدينا. ونأمل أن يُسهم تصدير حلولنا التجارية المبتكرة والناضجة في نشر فوائد المحطات المالية الذكية المتطورة الصينية إلى عدد أكبر من الناس في منطقة الشرق الأوسط».

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...