واشنطن تستبعد فرض عقوبات على السعودية بسبب خاشقجي

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تستبعد فرض عقوبات على المملكة العربية السعودية، على خلفية قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، خلال المؤتمر الصحفي اليومي للوزارة اليوم الأربعاء، إن الإجراءات التي تم اتخاذها بحق بعض المسؤولين بالمملكة لم ولن تنتهي بإلغاء التأشيرات ومنع دخول بعضهم.

وأضافت نويرت أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تحدث مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث أكد على أهمية خضوع كافة المتورطين في مقتل خاشقجي للمساءلة.

وأضافت المتحدثة أن بومبيو أشار إلى أن “حكومة الولايات المتحدة تقوم بتجميع بعض معلوماتها الخاصة من مصادر متعددة ومراجعة تلك الحقائق”.

وأشارت نويرت إلى أن الولايات المتحدة كانت واضحة مع الحكومة السعودية حول توقع الشفافية والمساءلة والسرعة في تحديد ما حدث لخاشقجي.

وتابعت أن بومبيو ألغى عدد من التأشيرات قبل بضعة أسابيع، كما أن الولايات المتحدة تحظر على بعض المسؤولين السعوديين دخول البلاد، مشيرة إلى تصريح الوزير بأن “الأمور لن تنتهي عند هذا الحد”.

وأكدت أن الوزارة لا تتوقع فرض عقوبات، مضيفة أن اجراءات الخارجية الأمريكية لم ولن تنتهي بإلغاء التأشيرات وحظر بعض المسؤولين السعوديين من القدوم إلى الولايات المتحدة.

وكانت واشنطن قد ألغت، في الـ 24 من أكتوبر الماضي، تأشيرات دخول 21 سعوديا قالت إنهم على صلة بمقتل الصحفي السعودي.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...