واحة الراهب توقّع رواية «الجنون طليقاً» بمكتبة أنطوان في مجمّع ABC Verdun

0

نون بيروت   

توقّع الكاتبة والممثلة والمخرجة السورية واحة الراهب روايتها الجديدة «الجنون طليقاً» الصادرة عن دار «هاشيت أنطوان»، الخميس 20 حزيران /يونيو في مكتبة أنطوان في أسواق بيروت بين السادسة والثامنة مساء.

و«الجنون طليقاً» هي رواية بوليسية نفسية اجتماعية، تدور في بلاد مستعرة بالحرب والعنف والفوضى، وتقع في 202 صفحة من الحجم المتوسط. رواية مكتوبة بلغة بسيطة غير متكلّفة، مشبّعة بالمشاهد السينمائية المتسارعة وتتالي الشخصيات المثيرة والمعقّدة.

في مستشفى للأمراض النفسيّة والعقليّة، وفي زمن الحصار بين معركتين، تخوض مجموعة صغيرة حربها الخاصّة. الأبطال هم فريق يُصَوِّر فيلماً سينمائيّاً، ومجموعة فاسدين، ومجرمٌ طليق، ومريضات هنّ أقلّ مرضاً ممّن خارج مشفاهنّ. حبكة الرواية البوليسية مكحومة بشكل دقيق، تعلّق القارئ بأحداثها وشخصياتها وتجعله يترقّب الجريمة تلوى الأخرى ليدخل هو نفسه في لعبة التحقيق والبحث عن المجرم وبالتالي محاولة البحث في متاهة اندماج الواقع بالخيال.

واحة الراهب كاتبة ومخرجة وممثّلة سوريّة تحمل إجازة في الفنون الجميلة من جامعة دمشق، ودبلوم دراسات عليا في السينما من جامعة باريس الثامنة. حازت جوائز عديدة في المجال السينمائي والدرامي، حيث مثّلت وأخرجت وكتبت سيناريوهات أفلام ومسلسلات، من ضمنها: «رؤى حالمة»، و«رباعيّة التهديد الخطير»، وفيلمين قصيرين: «جدّاتنا»، و«قتل معلن».

شاركت واحة الراهب في لجان تحكيم عدّة مهرجانات. لها كتاب بعنوان «صورة المرأة في السينما السوريّة» (2000) صادر عن وزارة الثقافة في دمشق، ورواية بعنوان «مذكّرات روح منحوسة»، (2017). هذه روايتها الأولى عن دار نوفل.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...