مواصلات الإمارات: 6380 حافلة مدرسية لنقل الطلاب مع انطلاق الفصل الدراسي الثالث والأخير

0

نون دبي   

انطلقت مع بداية الفصل الدراسي الثالث والأخير نحو 6380 حافلة مدرسية تابعة لمواصلات الإمارات لنقل نحو 256 ألف من أبنائنا الطلبة الذين يدرسون في المدارس الحكومية والخاصة في مختلف أنحاء الدولة.

وأعرب جاسم المرزوقي مدير حسابات مكتب كبار المتعاملين بمواصلات الإمارات عن حرص المؤسسة لتوفير السبل كافة،التي تضمن نقل مدرسي آمن ومريح على مدار العام الدراسي، بما يكفل وصول أبنائنا الطلبة إلى مناهل العلم والمعرفة بانتظام ومرونة وسلامة، ووفق المواعيد المحددة والمتفق عليها مع الإدارات المدرسية.

وأشار المرزوقي إلى التنسيق الدائم الذي يتم مع وزارة التربية والتعليم ومختلف المناطق التعليمية بشأن عمليات النقل المدرسي في مختلف المراحل والفصول الدراسية طوال العام الدراسي، وبالأخص في الظروف الجوية الطارئة وغيرها من الأسباب التي قد تؤثر على سلاسة عمليات النقل، باعتبار الوزارة هي الشريك الاستراتيجي للمؤسسة، ومشيداً بحجم التعاون والدعم الدائم من الوزارة وحرصها على متابعة عمليات نقل الطلبة في الدولة وفق أعلى معايير السلامة والأمان، ما يؤكد الأهداف المشتركة في ضمان سلامة وراحة الطلبة المنقولين عبر أسطول حافلات النقل المدرسي التابعة لمواصلات الإمارات.

جاسم المرزوقي مدير حسابات مكتب كبار المتعاملين بمواصلات الإمارات

وحول أهم الاستعدادات التي سبقت الفصل الدراسي الثالث؛ أوضح المرزوقي أن مواصلات الإمارات قد انتهت من عمليات صيانة الحافلات المدرسية كافة، والتحقق من سلامتها فنياً وميكانيكياً، مبيناً بأن عمليات التحقق تشمل التشغيل التجريبي والميداني على الحافلة وخطوط السير، حيث جهزت المؤسسة 6380 حافلة مدرسية لنقل نحو  256 ألف طالب وطالبة من ما يقارب 700 مدرسة حكومية وخاصة على مستوى الدولة في الفصل الدراسي الثالث، وسيعمل على نقل الطلبة 6228 سائقاً، فيما سيشرف عليهم خلال عمليات النقل 6532مشرف ومشرفة نقل وسلامة.

وأشار مدير حسابات مكتب كبار المتعاملين إلى جهود المؤسسة في ضمان تحقيق انطلاقة آمنة ومثالية لخدمات النقل المدرسي مع الفصل الدراسي الأخير، مؤكداً أنه يتم بشكل متواصل متابعة ومراقبة جميع أنظمة النقل المدرسي وما يرتبط بذلك من إجراءات ومنهجيات عمل، فضلاً عن تنفيذ خطط التطوير والتحسين والمعالجة بناءاً على نتائج التقييم والملاحظات والمقترحات الواردة إلى المؤسسة من قبل عناصر المجتمع المدرسي، وعبر مركز الاتصال، والإدارات المدرسية، وغرفة عمليات النقل المدرس، الأمر الذي يسهم في استمرار تقديم الخدمة وفق أعلى معايير الإبداع والابتكار والاحترافية لتكون خدمات المواصلات المدرسية بالمستوى المطلوب من الجودة والكفاءة والشفافية.

خدمة الإشراف في مواصلات الإمارات

وأضاف، بأن عمليات تدريب السائقين والمشرفين استمرت بشكل مكثّف خلال فترة الإجازة، وذلك وفق حقائب تدريبية وساعات معتمدة من قبل مركز مواصلات الإمارات للتدريب، لضمان تحقيق معايير السلامة وصولاً إلى تحقيق أعلى مستويات السعادة لدى الطلبة وأولياء أمورهم.

وذكر المرزوقي، بأن منظومة السلامة التي تضعها المؤسسة على رأس أولوياتها لا تتحقّق إلا بتعاون جميع الأطراف المعنية من أولياء أمور الطلبة والإدارات المدرسية والمجتمع، داعياً ذوي الطلبة متابعة استلام أبنائهم من الحافلة المدرسية، والالتزام بإحضارهم إلى نقاط التجمع قبيل الموعد المحدد للحافلة المدرسية في الفترة الصباحية، وذلك تفادياً لأي تأخير يربك انتظام الرحلة ووصولها في الموعد المحدد إلى المدرسة.

كما دعا السائقين ومستخدمي الطريق إلى أهمية التوقف عند رؤية علامة التوقف على جانب الحافلة المدرسية وذلك لإفساح الطريق للطلبة لعبور الشارع أو الصعود إلى الحافلة بسلامة وأمان، مؤكداَ على ترحيب مواصلات الإمارات بملاحظات واستفسارات جميع عناصر المجتمع المدرسي من خلال الاتصال على  الرقم المجاني لمركز الاتصال 8006006 وصولاً إلى نقل مدرسي آمن ومنتظم ومستدام.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...