مواصلات الإمارات تختتم مشاركتها في معرض«المدارس ورعاية الطفل»

نون دبي   

اختتمت مواصلات الإمارات مشاركتها في معرض «المدارس ورعاية الطفل»،الذي أقيم في مركز إكسبو الشارقة في الفترة من 14 وحتى 16مارس الجاري، حيث استقطب جناح المؤسسة اهتمام الجمهور باستعراض الحافلة المدرسية الكهربائية التي تعد الأولى من نوعها على المستوى الإقليمي.

وأوضح عارف البلوشي مدير إدارة التسويق، أن المعرض شكّل منصة مثالية للتعريف بأحدث التقنيات الذكية التي تطبقها مواصلات الإمارات في قطاع النقل المدرسي واللوجستي والتجاري، بما يمهّد الطريق أمام فرص استثمارية جديدة، مشيراً إلى أن المشاركة ساهمت في تعزيز مكانة المؤسسة الرائدة في هذا القطاع الهام وفق أعلى الممارسات العالمية والمعتمدة،واستعراض إمكاناتها ومشاريعها الذكية والمبتكرة ضمن خدمات النقل التي تقدمها.

وأكد البلوشي أنه لطالما شكّل النقل الجماعي قاسماً مشتركاً لعدد كبير من الخدمات الرئيسية التي تقدمها المؤسسة لاسيما خدمات النقل المدرسي على المستوى المحلي والإقليمي مستندة بذلك على خبرة تمتد لأكثر من 37 عاماً، الأمر الذي أسهم في سعي المؤسسة المتواصل للارتقاء بالخدمات المقدمة عبر مواكبة المتطلبات والتوجهات التنموية، وتوطيد الشراكات وتوسيع الآفاق لتحقيق الأهداف الاستثمارية والمجتمعية لها، بما يدفع عجلة التنمية المستدامة في الدولة.

عارف البلوشي

وأشار البلوشي إلى أن جناح المؤسسة في المعرض أتاح للزائرين الفرصة للتعرف على عروض وباقات النقل المدرسي واللوجستي والتجاري التي تقدّمها،كما تعّرف زوار منصة المؤسسة على اول باص كهربائي مخصص للنقل المدرسي في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك الأنظمة الذكية والتي تم تطويرها لتحقيق أعلى معايير الأمان والسلامة للطلبةالمنقولين، والتطبيقات الذكية الموجهة لأولياء الأمور التي تسمح لهم بمتابعة مراحل الرحلة المدرسية لأبنائهم.

وأكّد البلوشي توجهات المؤسسة وجهودها نحو استدامة خدماتها بتطبيق الممارسات الخضراء في جميع عملياتها في ظل المقومات التي تمتلكها بما يواكب خطط ورؤى القيادة الرشيدة الطموحة لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة، وخفض البصمة الكربونية في الدولة، منوهاً أن الحافلة الكهربائية 45 طالباً وطالبة، وتطبق مواصفات وتشريعات النقل المدرسي المعمول بها في الدولة، وتتوافر بها كافة معايير السلامة المعتمدة محلياً وعالمياً باعتبار أن سلامة أبنائنا الطلبة هي أولوية رئيسية في كافة برامج ومشاريع مواصلات الإمارات.

يذكر أن مواصلات الإمارات أطلقت في عام 2017 مرحلة التشغيل التجريبي لأول حافلة مدرسية تعمل بالطاقة الكهربائية، حيث تحقق الحافلة نتائج بيئية واقتصادية مجدية وفعالة، لما لها من آثار إيجابية في هذين الجانبين تحديداً، كونها لا تطلق انبعاثات غازية ولا تسبب أي تلوث، لخلوها من محرك يعمل بالوقود البترولي.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...