مواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين في الحديدة

نون وكالات   

اندلعت مواجهات بين القوات اليمنية المشتركة في الحديدة جنوب غربي اليمن، ومسلحي جماعة أنصار الله «الحوثيين»، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيلا وجريح.

سقط عشرات من مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) بين قتيل ومصاب بمواجهات مع القوات اليمنية المشتركة في الحديدة جنوب غربي اليمن أسفرت أيضًا عن مقتل 3 جنود يمنيين وإصابة 10 آخرين.

ذكر المركز الإعلامي لألوية «العمالقة» العاملة في قوام القوات اليمنية المشتركة، أن «الحوثيين شنوا ظهر اليوم الأربعاء، هجومًا واسعًا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقذائف المدفعية والصاروخية من داخل منازل المواطنين التي يحاصرونها في مدينة الدريهمي على مواقع للقوات المشتركة شرق مديرية الدريهمي (جنوب الحديدة)».

أخبار ذات صلة:

  1. مسؤول سعودي يكشف قيام الرياض بإجراء محادثات مع الحوثيين
  2. الجيش اليمني يعلن إلحاق خسائر في صفوف الحوثيين في صعدة
  3. فيديو.. محمد بن سلمان يعلق على إعلان الحوثيين وقف استهداف السعودية
  4. الحوثيون يمنعون دخول المساعدات الغذائية لمدنيين محاصرين في الحديدة
  5. الكشف عن موعد محادثات وقف إطلاق النار في الحديدة

وأكد المركز صد هجوم الحوثيين عقب مواجهات أسفرت عن مقتل 3 جنود وإصابة 10 آخرين، ولقي العشرات من الحوثيين مصرعهم وأصيب آخرون خلال المواجهات.

واتهمت ألوية «العمالقة»، الحوثيين بـ«استغلال منازل المواطنين التي يحاصرونها في الدريهمي لتنفيذ هجمات على مواقع القوات المشتركة في خطوط التماس».

ويشهد اليمن منذ قرابة خمس سنوات معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري يضم دولا عربية وإسلامية تقوده السعودية جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها الجماعة أهمها العاصمة صنعاء.

ويعاني اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع  في اليمن، كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...