مهرجان القاهرة السينمائي يكرم المخرج البريطاني تيري جيليام بجائزة فاتن حمامة

0

 نون القاهرة- منى العايدي   

يكرم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، المخرج والممثل وكاتب السيناريو البريطاني تيري جيليام، بجائزة فاتن حمامة التقديرية عن مجمل أعماله، وذلك تقديرًا لمسيرته المهنية الممتدة لأكثر من أربعة عقود، وإسهاماته البارزة في صناعة السينما والتي تجعل منه واحدا من أهم مخرجي العصر، ومن المقرر أن يتسلم التكريم خلال حفل افتتاح الدورة 41 بدار الأوبرا المصرية، 20 نوفمبر المقبل.

وقال المنتج محمد حفظي، رئيس «القاهرة السينمائي»، إن تيري جيليام مخرج عبقري وساحر، يتمتع بقدرة فائقة على رواية القصص في أفلامه بخيال مدهش يغمر الجمهور في عوالم الديستوبيا والحكايات الخيالية، مؤكدا على أنه بلا شك أحد عظماء السينما الحقيقيين.

وأشار «حفظي» إلى أن مهرجان القاهرة، يفخر بمنح «جيليام» تكريما عن مجمل أعماله الرؤيوية التي قدمها على مدار أربعة عقود تتضمن مجموعة من أكثر الأفلام خصوصية وفرادة وقدرة على التأثير، والتي يعرض منها خلال فعاليات الدورة 41 فيلم الخيال العلمي الأيقوني «برازيل» الذي نال إعجاب النقاد وترشح للأوسكار عام 1985، وفيلم «الرجل الذي قتل دون كيشوت»   The Man Who Killed Don Quixote الذي استغرق ثلاثة عقود في تنفيذه انتهت عام 2018، وهو فيلم مغامرات كوميدي بطولة آدم درايف وجوناثان برايس، اختاره مهرجان كان كفيلم ختام دورته الحادية والسبعين.

وكشف «حفظي»، أن المهرجان سيتيح للجمهور وصناع السينما فرصة نادرة للاستماع لتيري جيليام، في جلسة نقاشية تقام في دار الأوبرا المصرية، يتحدث خلالها عن حياته ومسيرته وإنجازاته الفنية، ويجيب فيها على أسئلة الحضور.

من جانبه، أبدى تيري جيليام سعادته بالتكريم، واصفًا إياه بالشرف العظيم أن يختاره مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ليمنحه الجائزة التقديرية، مؤكدًا حماسه للحضور إلى القاهرة كي يحتفل بفن الحكي مع جمهور السينما وصناعها.

المخرج تيري جيليام، الذي حصل على البافتا، وترشحت أعماله وفازت بالعديد من جوائز الأوسكار وجولدن جلوب، ويرى كثير من نقاد السينما، أن العالم كان سيصير كئيبًا بدون السحر الذي قدمه في أعماله السينمائية، بدأ مشواره الفني عضو مؤسس في فرقة مونتي بايتون Monty Python الكوميدية، ورساما لمسلسل «سيرك مونتي بايتون الطائر» Monty Python’s Flying Circus الذي بدأ بثه في التلفزيون البريطاني عام 1969، قبل أن ينتقل لمقعد المخرج، ويشارك تيري جونز في إخراج فيلمين من علامات السينما الكوميدية الحديثة، هما؛ «مونتي بايتون والكأس المقدس»  Monty Python and the Holy Grail  عام 1975، و«مونتي بايتون ومعنى الحياة»   Monty Python’s The Meaning of Life عام 1983.

انطلقت مسيرة «جيليام» كمخرج منفرد، عام 1977 بفيلم «جابروفكي»  Jabberwocky  والذي شارك في كتابته أيضًا، قبل أن يتبعه بفيلم الفانتازيا «قطاع طريق الزمن»  Time Bandits عام 1981، بطولة جون كليز وشون كونري، أما عام 1985 قدم فيلم الخيال العلمي الأشهر «برازيل».

خيال «جيليام» الجامح كان وقود تجربته التالية، عام 1989، حيث قدم فيلم الفانتازيا «مغامرات البارون مانخاوزن»  The Adventures of Baron Munchausen ، قبل أن يقدم عام 1991 فيلم «الملك الصياد»  The Fisher King  الذي ترشح لخمس جوائز أوسكار ومثلها من الجولدن جلوب، ليفوز بجائزة أوسكار وجائزتي جولدن جلوب، وهو من بطولة جيف بريدجز وروبن ويليامز ومرسيدس رويل.

وفي عام 1996 قدم تيري جيليام واحدًا من أهم أفلام الخيال العلمي المعاصرة «12 قردًا»  12 Monkeys        من بطولة بروس ويليز وبراد بيت، والذي خطف الأنظار، وترشح لجائزتي أوسكار وفاز عنه براد بيت بجائزة الجولدن جلوب الوحيدة التي نالها كأحسن ممثل مساعد.

نال تيري جيليام مزيدا من التقدير، بمعالجته السينمائية لكتاب هانتر إس طومسون «خوف واشمئزاز في لاس فيجاس»  Fear and Loathing in Las Vegas ، والتي قدمها كتابةً وإخراجًا عام 1998 في فيلم بطولة جوني ديب وبينوتشو ديل تورو، ليحقق سمعة جعلت له أتباعا مخلصين حول العالم، انتقل بعدها عام 2005 لتجربة لا تقل خيالا بعنوان «الأخوان جريم»  The Brothers Grimm ، بطولة النجمين مات ديمون وهيث ليدجر، وفي العام نفس حرص على العودة للسينما المستقلة، ليكتب ويخرج فيلم «تايدلاند» Tideland ، وفي عام 2009 أدهش الجميع بفيلم خيالي مغامر بعنوان «خيال الدكتور برناسوس»  The  Imaginarium of Doctor Parnassus   شهد الأداء الأخير للممثل الموهوب هيث ليدجر الذي رحل قبل عرض الفيلم.

استكمالًا لمسيرته وبصمته الخاصة في التفاصيل، قدم «جيليام» عام 2014 فيلم الخيال العلمي «النظرية الصفرية»  The Zero Theorem، والذي شهد أداءً مؤثرًا من النجم المتوج بالأوسكار كريستوفر فالتز، أما عام 2018 فشهد انتهاء مشروعه الذي لم يفقد الأمل في خروجه للنور على مدى ثلاثة عقود، «الرجل الذي قتل دون كيشوت»  The Man Who Killed Don Quixote، وهو فيلم مغامرات كوميدي، شارك طوني جريسوني في كتابته، ولعب بطولته آدم درايف وجوناثان برايس.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. مهرجان القاهرة السينمائي يستضيف «جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية»
  2. مهرجان القاهرة السينمائي يفتح باب التقديم لورشة تطوير السيناريو التلفزيوني
  3. مهرجان القاهرة السينمائي ينعي الناقد الكبير يوسف شريف رزق الله
  4. مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يفتح باب تقديم مشروعات الأفلام
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This