منتدى الاتصال الحكومي يبحث تطوير الإعلام لمواكبة المتغيرات  

0

نون دبي     

 ناقش منتدى مستقبل الاتصال الحكومي الذي نظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي ضمن أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في دبي، خلال جلسة مغلقة بعنوان«مستقبل الإعلام»، مجموعة من الموضوعات المتعلقة بواقع الإعلام العربي وآفاق تطويره في ضوء المتغيرات السياسية والاجتماعية التي تشهدها المنطقة والعالم، وما يلقيه ذلك من انعكاسات واضحة تؤثر في مجملها على الرسالة الإعلامية والمبادئ والأخلاقيات والمهنية لها، كما تطرقت الجلسة المغلقة إلى أهمية اضطلاع الإعلام بدور إيجابي في خدمة المجتمعات عبر مناقشة القضايا التي تهم الناس في إطار من الشفافية والنزاهة والحرية المسؤولة.  

وخرجت الجلسة بعدد من التوصيات بشأن المشهد الإعلامي العربي، دارت حول أهمية تطوير المحتوى الإعلامي العربي ليواكب ما يشهده القطاع من تطورات مهنية وتقنية تحدث في العالم، واستعادة الإعلام لدوره في خدمة الناس ومناقشة قضايا المجتمع، والعمل على تطوير المنظومة التشريعية الداعمة لحرية الإبداع، وكذلك الاهتمام بجانب التأهيل وصقل المهارات العملية من خلال تأسيس أكاديميات إعلامية متخصصة في مختلف جوانب العمل الإعلامي بشكل عام والصحافي بشكل خاص لتدريب الإعلاميين وتأهيلهم بشكل مهني وفق أفضل الممارسات الدولية.

كما دعا المتحدثون خلال الجلسة إلى تفادي النمط الإعلامي الموحد لتناول وسائل الإعلام للموضوعات وإيجاد تنوع إبداعي تدعمه الحكومات، والعمل على إيجاد حوار إعلامي حكومي مستمر يضمن تنسيق المواقف وتبني المواقف الرسمية للدول.

وتأتي الجلسة في إطار حرص المكتب الإعلامي لحكومة دبي على التواصل المستمر مع وسائل الإعلام المحلية، ومسؤولي المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية العاملة في دولة الإمارات، وكذلك مختلف وسائل الإقليمية والدولية للتعرف على رؤاهم وأفكارهم، وبحث أفضل السبل لتطوير المشهد الإعلامي العربي ومواجهة التحديات التي تواجهه، واكتشاف الفرص التي من شأنها توثيق التعاون مع الإعلام العالمي بما يعين المنطقة على توصيل رسالتها بأسلوب صحيح إلى مختلف دول العالم وشعوبه.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...