مظاهرات لمتقاعدو الجيش اللبناني بشأن المعاشات

نونوكالات 

احتشد العسكريون المتقاعدون في لبنان وقطعوا عشرات الطرق بالإطارات المشتعلة ، وذلك  استنكارا ورفضا لخفض معاشاتهم ومستحقاتهم المالية.

وقال عدد من العسكريين مطالبين “الدولة بعدم المساس برواتبهم وإلا سيكون هناك كلام آخر”.

و توجه المعتصمون من صور بواسطة الحافلات إلى نقطة الزهراني لمواكبة زملائهم من النبطية وبنت جبيل وحاصبيا وإلى الناعمة لملاقاة زملائهم هناك، كما قطعوا الطريق السريع على المسلكين في منطقة شكا أمام محطة فنيانوس.

ولخص الناطق باسم المتقاعدين العسكريين العميد سماي الرماح مطالب المتظاهرين والتى تشمل عدم المس بأي راتب تقاعدي، مشددا على أن الطرقات ستفتح اعتبارا من ظهر اليوم.

وأوضح  الرماح أن التحركات تحذيرية، وسترتفع وتيرتها في حال كانت هناك جدية من السياسيين بالمس براتب من قدم دمه وحياته لخدمة الوطن على مدى عقود، كاشفا أن لجنة من المتقاعدين ستجول على عدد من النواب والرؤساء لشرح مطالبهم.

ونفذ العسكريون المتقاعدون وقفة احتجاجية في منطقة ساحة النور في طرابلس، ورفعوا لافتات منددة بالتعديات الحاصلة على حقوقهم، وبثوا الأناشيد الوطنية.

وناشدوا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن “يوزع على مجلس النواب كتيبا يتضمن صور شهداء الجيش، ليعرف الجميع أننا لسنا أرقاما وإنما بشر قدمنا التضحيات ولدينا جرحى ومعوقون”، لافتين إلى “عدم قدرتهم على العمل في أي مجال آخر وإلى أنهم لن يلجؤوا إلى الزعماء ولا إلى الشارع ليستجدوا لقمة عيشهم”.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...