مصر تنفي تغيير ملامح كورنيش الإسكندرية

نون وكالات

نفى مجلس الوزراء المصري ما أثير مؤخراً حول إقامة سور خرساني بطول كورنيش الإسكندرية المطل على البحر المتوسط.

وفي هذا الإطار أوضحت محافظة الإسكندرية أنه لا صحة تماما لهذا الأمر معتبرة “الكورنيش” من الرموز التاريخية للمدينة الساحلية، وما تم وضعه فقط عبارة عن بلوكات بسيطة ومواد بناء لسد فجوات تحت طريق الكورنيش، أمام مجمع المحاكم بمنطقة المنشية، للحفاظ على سور الكورنيش الأثري وطريق الكورنيش ومحطة الرمل من التقلبات المناخية.

وأكدت أن هذه الخطوة تهدف إلى حماية الشواطئ بتكلفة إجمالية بلغت 103 ملايين جنيه، مشيرة أن مصر ستقوم بإنشاء 4 مشروعات أخرى لحماية شواطئ الإسكندرية من الغرق بفعل التغيرات المناخية وعوامل المد والجزر بتكلفة تقارب الـ مليار و512 مليون جنيه”.

  tF اشترك في حسابنا على فيسبوك  وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية

 

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...