مصر تزيح الستار عن كشف أثري جديد في الأقصر 

أزاحت وزارة الآثار المصرية، اليوم السبت، الستار عن كشف أثري جديد في محافظة الأقصر بجنوب البلاد.

ويضم الكشف الأثري الجديد تابوتين فرعونين كاملين وفي حالة جيدة، وألف تمثال من الأوشابتي، ومجموعة من “الماسكات” داخل مقبرة بمنطقة العساسيف في غرب محافظة الأقصر. جنوب القاهرة.

ونقلت وسائل إعلامية محلية عن وزير الأثار المصري الدكتور خالد العناني قوله، خلال تفقده للقطع الأثرية الجديدة بصحبة محافظ الأقصر وأمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، ودبلوماسيين وعلماء مصريات، إن المقبرة لـ ” شاو.ارخت.اف”، وهو اسم يعنى الريح في ظهره الذي كان يعمل بمعبد الربة موت فى الكرنك، وزوجته التى كانت تعمل منشدة للإله آمون.

وأضاف العناني أن محتويات الكشف مصنوعة من الخشب والفيانس، مشيراً إلى أن الكشف توصلت له بعثة آثار مصرية، تعمل بالمقبرة منذ 10 أشهر، وأن هناك 25 بعثة آثارية مصرية تعمل بمناطق مختلفة بمصر.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...