مسئول أمريكي يؤكد 10% من قاذفات « B-1B» جاهزة للقتال

نون-وكالات 
أكد  السيناتور الجمهوري الأمريكي، مايكل راوندز، اليوم الأربعاء، أن 6 قاذفات استراتيجية أمريكية فقط من طراز B-1B جاهزة في الوقت الحالي لأداء مهام قتالية.

وفي جلسة استماع عقدتها اللجنة الخاصة بالقوات المسلحة في مجلس الشيوخ، للنظر في ترشيح الجنرال، جون هايتن، لمنصب قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية، أشار راوندز إلى أن أسطول قاذفات B-1B يخضع حاليا لعمليات صيانة وتحديث معمقة.

وأوضح أن 15 طائرة من هذا النوع تتم صيانتها حاليا، فيما تبقى 39 أخرى خارج الخدمة وهي بانتظار وصول فرق مراقبة أو معالجة مشكلات فنية.

ومن جانبة طالب الجنرال هايتن المشرعين بعدم الإبطاء بتخصيص أموال إضافية لتصليح أسطول الطائرات الاستراتيجية وتجديد معداتها، موضحا: “لقد عصرناها حتى آخر قدراتها ونحن نستخدمها بلا نهاية، حتى أصبح لا بد من أن نتوقف ونشتغل بمعالجة هذه المشاكل. بمقدور مراكز التصليح القيام بهذه المهمة بشرط حصولها على تمويل مستقر”.

وكما أكد أعضاء اللجنة الخاصة بشؤون القوات المسلحة إلى أن إمكانيات البنتاجون في توجيه ضربات بواسطة طيرانه الاستراتيجي، بما في ذلك في منطقة الشرق الأوسط، أصبحت قيد التهديد، وأن من أبرز أسباب ذلك قدم قاذفات B-1B وشح الموارد اللازمة لخدمتها.

وإلى جانب ذلك يضم أسطول الطيران الاستراتيجي الأمريكي حاليا ما لا يقل عن 46 قاذفة بعيدة المدى من طراز B-52H Stratofortress و20 قاذفة “شبح” من طراز B-2 Spirit قادرة على حمل أسلحة نووية، و61 قاذفة من طراز B-1B، ويؤكد البنتاغون أن هذه الطائرات تمت إعادة توظيفها كي تحمل الأسلحة التقليدية فقط.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...