محادثات مراقبة بين كوريا الشمالية وأمريكا مطلع الأسبوع

 نون رويترز   

اتفقت كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، على إجراء محادثات على مستوى مجموعات العمل في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية نقلا عن بيان صدر باسم نائبة وزير الخارجية ،تشوي سون هوي، أن البلدين اتفقا على إجراء اتصالات مبدئية في الرابع من أكتوبر /تشرين الأول تعقبها محادثات على مستوى مجموعات العمل، فيما لم يشر البيان إلى مكان إجراء المحادثات أو أي تفاصيل أخرى.

وقالت تشوي في البيان «يستعد مبعوثو جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لدخول مفاوضات على مستوى مجموعات العمل مع الولايات المتحدة»، مضيفا «أتوقع أن تسرع المفاوضات على مستوى مجموعات العمل التطوير الإيجابي للعلاقات بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة» في الإشارة للاسم الرسمي لكوريا الشمالية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الشهر الماضي إن واشنطن مستعدة للاجتماع مع نظرائها من كوريا الشمالية وترى أن من المهم فعل ذلك لكن مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون حذر أمس الاثنين من أن كوريا الشمالية ليس لديها أي نية للتخلي عن أسلحتها النووية.

من جانبه، أكد البيت الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية في بيان «نرحب باتفاق كوريا الشمالية والولايات المتحدة على إجراء مفاوضات على مستوى مجموعات العمل في الخامس من أكتوبر».

هذا وتهدف  المحادثات إلى تفكيك برنامجي الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية لكوريا الشمالية من أجل نزع التوتر في شبه الجزيرة الكورية، رغم انتهاء القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في فيتنام دون اتفاق.

 

أخبار ذات صلة:

  1. لقاء مرتقب بين كيم وترامب فى كوريا الشمالية
  2. كوريا الشمالية: مستعدون للتفاوض مع أمريكا
  3. كوريا الشمالية تحذر أمريكا: للصبر حدود
  4. ترامب يعبر الحدود لكوريا الشمالية ويصافح كيم
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...