مجزرة دموية مروعة في سجن برازيلي

نون رويترز   

قتل 52 شخصا على الأقل مع قطع رؤوس 16 منهم جراء تمرد واشتباكات  وقعت داخل أحد السجون في البرازيل.

وقالت إدارة السجون البرازيلية إن الاشتباكات وقعت بين عناصر عصابتين متنازعتين من السجناء، داخل سجن في بارا شمال البرازيل، مضيفة أن اثنين من حراس السجن احتجزا كرهينتين أثناء التمرد.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد نزلاء السجون في البرازيل يبلغ نحو 750 ألف شخص، وهو العدد الثالث عالميا من السجناء.

وكانت أعمال الشغب تلك أحدث اضطرابات دامية من هذا القبيل في البرازيل، إحدى أكثر دول العالم عنفا، وكانت السلطات عثرت على ما لا يقل عن 40 سجينا مخنوقين في أواخر مايو /أيار في سجن بمدينة ماناوس شمال البلاد، وفي 2017 قتل نحو 150 شخصا خلال تمرد في اثنين من السجون، استمر نحو 3 أسابيع.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This