مجدي حلمي يكتب: هل تعي إيران الدرس؟

ماذا يحدث في الخليج العربي؟ وهل نحن مقبلون علي حرب إقليميه في المنطقة؟ أسئلة فرضتها الأحداث المتسارعه التي تنبي عن امر جلل قد يحدث تحركات امريكيه ونقل سفن وأساطيل إلي الخليج العربي  وعدوان علي سفن إماراتيه سعوديه في المياه الإقليمية ولأول مره طائره بدون طيار تضرب مضخات بترول سعوديه في العمق السعودي ولجان تحقيق دوليه وإدانات عربيه وعالمية وتصاعد في التصريحات الإعلامية من كلا الأطراف.

فالحرب هي المخرج الوحيد لإيران من أزماتها التي تعانيها هي ومليشياتها في لبنان واليمن،  فإيران تعاني من أزمات داخليه وارتفاع كبير في الأسعار وعم الفساد إرجائها خاصة فساد رجال الدين فيها وانهارت العملة  إلي ادني مستوياتها ووتشهد ايران تمرد من الشباب علي تعليمات رجال الدين  وتعاني من حصار كل هذا  بسبب خطاء البوصلة السياسة لقياداتها.

إيران أرادت ان تكون حاميه الشيعة في العالم  حاملة لواء نشرها  فدخلت في صدام مع السنة،  وأرادت أن تحكم سيطرتها علي العالم العربي برفع شعارات تحمل الموت لأمريكا وإسرائيل  والحقيقة انه لم تخرج رصاصه إيرانيه واحده تجاه إسرائيل ولكن كان الرصاص الإيراني ضد المسلمين من السنة والشيعة في العراق  ودخلت في عداء مع الدول الاسلامية  السنية.. وأصبحت  صرخة الموت لأمريكا وإسرائيل   صرخة للضحك علي الشباب المتعاطف مع القضية الفلسطنية. 

 إيران دخلت في عداء مع مصر ومجدت قتله الرئيس الراحل السادات واستضافت القيادات الشهيرة للجماعات الإسلامية وكانت معبر  لهم للمروة إلي ومن  افعانستان  للانضمام إلي تنظيم القاعدة هناك.

 إيران ألقت بكل علاقاتها التجارية والاقتصادية  مع دول الخليج وجرت وراء سراب حلم الدولة الاسلاميه الشيعية والحلم النووي الذي كانت سوف تستخدمه ضد الدول الاسلاميه وليس ضد دولة الكيان الصهيوني كما ادعي قياداتها وقت انقلابهم علي الشاه.

إيران بتصرفات آياتها تقود المنطقة إلي حرب شامله سوف يختلط فيها الحابل بالنابل وسوف يتحالف الأعداء فيها ضد الأصدقاء وسوف  يتحالف السني والشيعي ضد السني والشيعي.

 علي إيران أن توقف مغامرتها  في المنطقة وان تعود إلي رشدها وان تكف عن العبث في مقدرات الشعوب من جيرانها فتحالفها مع تركيا  لن يفيدها وستكون وحيده في حرب لاطاقه لها بها خاصة وان أزماتها الداخلية تتصاعد يومياً. 

 فقادة إيران لم يعوا الدرس أن الشعوب أصبحت أكثر يقظة  وأن نظريه« أخلق عدو عندما تمر بأزمات  داخلية» حتي  ينشعل الناس لم تعد تنطلي علي  الشعوب، ولن يخرج الملايين كما يتوقعون لأن الشعوب تعلم أن الحرب خراب ودمار وعلي قادة إيران أن يعوا أن الحامي الوحيد للشعب الإيراني هم جيرانه من الدول العربية والاسلامية وان الاستقرار في المنطقة المحيطة  هو صمام الأمان لها.

مقالات ذات صلة

  1. مجدي حلمي يكتب: صفقة القرن.. من الشراكة إلى الإذعان

  2. مجدي حلمي يكتب: المسمار الأخير في نعش الإرهاب

  3. مجدي حلمي يكتب: السيستم «قاهر» الحكومة الإلكترونية

  4. مجدي حلمي بكتب: لوبي الفساد عزل البشير و بوتفليقة عن الشعب

  5. مجدي حلمي يكتب: «أبو المجد» راهب في محراب الحريات

للمزيد من مقالات الكاتب أضغط هنا

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This