ماي: عدم إقرار اتفاق البريكست تقويض للديمقراطية

0

نونوكالات               

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الإثنين، أنه إذا لم يوافق مجلس العموم البريطاني على الاتفاق الذي أبرمته مع الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج من التكتل فسيكون بمثابة “تقويض للديمقراطية”.

وذكرت شبكة سكاي نيوز عربية، في نبأ عاجل لها، نقلاً عن ماي قولها إنه في حال عدم إقرار اتفاق البريكست فسيعد بمثابة تقويض للديمقراطية في بريطانيا.

واليوم الإثنين، حثت رئيسة الحكومة البريطانية، تیريزا ماي، النواب مجدداً على الموافقة على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في فرصة، يعتبرها المراقبون، أخيرة بالنسبة لها قبل التصويت الحاسم للبرلمان على الاتفاق.

وغداً الثلاثاء، سيصوّت أعضاء البرلمان على اتفاق ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي، بعدما أرجأت التصويت في ديسمبر الماضي، بعدما تأكدت من عدم وجود عدد كاف من النواب من حزبها أو الأحزاب الأخرى لدعم الاتفاق الذي توصلت إليه مع بروكسل.

ودعت ماي، في خطابها الذي ألقته اليوم، من مصنع في “ستوك أون ترينت” معقل مؤيدي بريكست وسط البلاد، النواب إلى “عدم تخييب آمال الناخبين الذين صوتوا لصالح الخروج في الاستفتاء الذي أجري عام 2016”.

وأمس الأحد، حذرت تيريزا ماي أعضاء البرلمان من أن عدم تأييد خطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيمثل كارثة لبريطانيا في محاولة لحشد أكبر عدد من المؤيدين لخطتها قبل التصويت المتوقع أن تخسره.

وقالت ماي غن عدم الموافقة على الاتفاق “سيكون كارثة وخيانة لا تغتفر للثقة في ديمقراطيتنا”.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...