لوحات الفنانة نعيمة السبتي تزين حفل قنصلية المغرب بمونبلييه في ذكرى عيد العرش

 نون المغرب – عبد المجيد رشيدي    

 بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد ،نظم القنصل العام للمملكة المغربية بمدينة مونبلييه الفرنسية أحمد أكركي احتفالا رسميا أمس الثلاثاء.

الاحتفال حضره مجموعة من الشخصيات ومدراء كبريات المؤسسات العمومية والخصوصية ورؤساء المصالح بالمدينة والسلك القنصلي وعدد كبير من المدعوين، بالإضافة إلى أفراد الجالية المغربية المقيمة في مدينة مونبولييه .

وكان الحفل مناسبة أبرز خلاله القنصل العام بمونبوليي أحمد أكركي النهضة الكبيرة التي شهدتها المملكة المغربية في شتى المجالات وهي مناسبة – يقول القنصل العام للمملكة المغربية – يستحضر من خلالها الشعب المغربي بأسمى مظاهر الفخر والاعتزاز متانة الالتحام المتين الذي مافتئ يجمع الشعب المغربي والجالية المغربية المقيمة بفرنسا بالعرش العلوي المجيد على امتداد جميع مراحل بناء صرح مملكة الرخاء والازدهار وأهم المنعطفات الحاسمة والمواقف الصعبة من تاريخ الأمة.

مضيفا أن الشعب المغربي بأكمله، يجدد تأكيده على متانة رابطة البيعة الشرعية، ليس فقط بمظاهر الاحتفال به، ولكن كذلك من خلال استحضار بعدها الديني القائم على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وتشبثه التام بتخليد هذا العيد الوطني المجيد جريا على العادات والتقاليد.

وأكد القنصل العام أحمد أكركي، أن الاحتفال بهذه المناسبة المجيدة هو بمثابة فرصة حقيقية لاستحضار ما حققه المغرب من إنجازات هامة بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله والتي بدت أولى تجلياتها في إصلاح الحقل السياسي وتطويره.

كما وقف القنصل العام على النجاحات الكبيرة للمملكة المغربية في مختلف المجالات والبرامج والآفاق لصيانة المكاسب الوطنية وتعزيزها وذلك بفضل حكمة وإرادة وتبصر جلالة الملك محمد السادس.

وأوضح « أكركي» أن القنصلية العامة للمملكة في مونبولييه رهن إشارة ولخدمة المواطنين المغاربة ورعاية لشؤونهم ،والإنصات لهم والتفاعل مع مبادراتهم ومقترحاتهم، مع حرصها الشديد على تحسين التواصل والتعامل معهم وتقريب الخدمات منهم واحترام كرامتهم وصيانة حقوقهم ،مؤمنا بسعيهم الحثيث كي يعكسوا الصورة الطيبة والمشرفة لبلادهم والمساهمة بما يزخر به وطنهم .

وأثنى القنصل العام على العلاقات الأخوية المتينة والراسخة بين البلدين الشقيقين المملكة المغربية ودولة فرنسا متمنيا للشعبين الشقيقين مزيدا من التقدم والإزهار والرفاهية.

ويتمتع القنصل العام أحمد أكركي بأخلاقه العالية والتي نسجها مع الإدارة والجالية المغربية والمجتمع المدني بمونبلييه ،فضلا عن حرصه الكبير على التواصل معهم والإنصات لهمومهم وحل مشاكلهم، حيث فتح للجميع قلبه قبل مكتبه ،وهو ما أثمر هذا التجاوب الكبير، مع الأنشطة التي تنظمها القنصلية وعلى رأسها الاحتفال بعيد العرش المجيد.

المناسبة كانت مميزة بكل المقاييس ، حيث تم عرض مجموعة من اللوحات التشكيلية للفنانة المغربية القديرة نعيمة السبتي تجسد قيم التلاحم والحب وثقافة وأصالة المغرب .

وقد تجاوب الحضور مع اللوحات الرائعة ،كما قدمت الفنانة نعيمة السبتي شروحات للمدعوين حول رسوماتها الجميلة، وعبرت السبتي عن شكرها الكبير للقنصل العام أحمد أكركي الذي يقدر الفن والفنانين ويعطيهم مثل هذه الفرص لعرض أعمالهم المغربية القيمة في مثل هذه المناسبات.

يشار إلى أن الفنانة التشكيلية نعيمة السبتي من الفنانات المغربيات اللائي تألقن في مجموعة من المعارض الوطنية والدولية حيث تركت صدى في مختلف المحافل والملتقيات التشكيلية .

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This