لماذا يهرب الموز من وجبة الإفطار؟

تمثل الفاكهة وجبة شهية على موائد الفطور بالنسبة للكثيرين، إلا أن البعض يكتفي بتناول موزة صباحية اعتقادا بأنها صحية وتوفر الوقت، إلا أنها تعتبر الخيار الأسوأ خلال اليوم.

وتوضح خبيرة التغذية، الدكتورة داريل جيوفر، بعض المعلومات السيئة حول تناول الموز كوجبة إفطار؛ فهذه الفاكهة معروفة بأنّها مليئة بالبوتاسيوم وفيتامين “B6” وخالية من الكوليسترول والصوديوم.

 

وفي حديثها مع “Byrdie”، قالت جيوفر: “يبدو الموز وكأنّه الخيار الأمثل لوجبة الصباح، ولكن مع التعمّق في الفوائد، ستجد أن الموز ليس كذلك لأنّه يحتوي على نسبة 25% من السكر والحموضة المعتدلة،
وربما تمنحك الفاكهة هذه دفعة قوية في الصباح، ولكن سرعان ما تشعر بالتعب والجوع”.

وحذرت جيوفر من تناول الموز بعد الوجبات، مشيرة إلا أنه من الأفضل اقترانه بشئ آخر كالدهون الصحية، ولأنّ الموز حمضي، يجب تحييد الحمض للحصول على فوائد البوتاسيوم والألياف والمغنيسيوم.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...