لأول مره خارج الإمارات..جمعية الشارقة الخيرية تقيم 160عرسًا ببنغلاديش

نونوام   

أطلقت جمعية الشارقة الخيرية بدولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى خارج البلاد مشروع الأعراس الجماعية في جمهورية بنغلاديش، لما يقرب من 160 شابًا وفتاة من مختلف أقطار الجمهورية من أجل إبراز معاني التماسك والترابط بين أفراد المجتمع.

وفي بيان صادر عن  محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع بالجمعية أوضح أن مشروع العرس الجماعي هو مشروع متكامل ويعتبر بمثابة خطوة أولى حيث تقوم منظمة بمتابعة الأسرة وتوفير فرص عمل ووسائل نقل وسبل عيش كريمة بالإضافة إلى تفقدها بصورة دورية وتساهم في دعمها المادي المعنوي ولا يقتصر على تزويج الحالات المرشحة للجمعية أو محدود الدخل فقط، مشيرا إلى أنه من خلال دراسة ميدانية قامت بها المنظمة لدراسة الاحتياجات الى أكثر إلحاحًا تم التأكد من أهمية توفير مساكن الملائمة للحياة الأدمية و عزمت المنظمة على توفيرها.

وبحسب تقرير صدر عن إدارة المشاريع الخارجية بجمعية الشارقة الخيرية، فقد نتج عن أول مشروعات العرس الجماعي وفق ما صدر عن منظمة إدارة المشاريع الخارجية بجمعية الشارقة الخيرية خلال عام 2011م أنه نحو ما يقرب من 25 من أبناء القرى ومنطقة موهش بور التابعة لمحافظة زينايداه كانوا يعانون من فقر و قلة الامكانيات الناتجة عن تعرض بيوتهم إلى أثار الفيضانات والكوارث الناجمة عنها، بينما تم الإعداد  لثاني المشروعات في نهاية العام التالي لنحو 30 شابًا وفتاة بمحافظة ناتور المتضررة من الفقر و قلة الإمكانيات وحدودي الدخل والقائمة على الزراعة.

وأعادت المنظمة المشروع في دورته الرابعة عام 2014م لأكثر من 20 شابًا من أبناء قرية بمنطقة غازير درغا، وخلال عام 2015 استطاعت الإدارة التابعة للمنظة على إقامة 30 عرسًا  جماعيًا  لأبناء مدينة هارن فالا.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This