قوات الأمن النيجيرية تحتجز امرأة ادعت زواجها من الرئيس

0

نون – وكالات

ادعت امرأة نيجيرية، أنها زوجة محمد بخاري الرئيس النيجيرى للبلاد، واحتجزتها  قوات الأمن، حيث تبين أنها ليست الواقعة الأولى لها، وتورطها فى عدة احتيالات.

وأوضحت صحيفة “Pulse Nigeria”، النيجيرية،  أن المحتجزة تدعى، أمينة محمد، وهي معروفة أيضا باسمي، جاستينا أولوحا، وأمينة فيللا، وكانت تستخدم مختلف الأسماء والوثائق الشخصية.

كما قال ممثل الخدمة السرية، بيتر أفونانيا، أن المرأة كانت في البداية تقول إنها زوجة لرئيس ولاية كوغي النيجيرية، مضيفا أن المشتبه بها تسللت بشكل غير شرعي إلى المقر الرئاسي واستخدمت مكتب السيدة الأولى للقيام بالاحتيال.

وتابع: “كانت تستخدم وثائق مزورة لتفادي تفتيشها، وبفضل ذلك دخلت بشكل غير شرعي إلى مقر زوجة الرئيس بخاري. واستغلت واقع أن الأشخاص رفيعي المستوى مثل السيدات الأوائل والوزراء وبعض المسؤولين الكبار وزوجاتهم لا يتعرضون لأعمال التفتيش في نقاط المرور (من قبل مصلحة الأمن الرئاسية)”.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية فأن المحتجزة تقمصت في نوفمبر الماضي شخصية السيدة الأولى لنيجيريا، عائشة بخاري، التي كانت في هذا الوقت خارج البلاد، ودعت إلى الفيلا الرئاسية رجل الأعمال ألكسندر أوكافور، الذي أعلن فيما بعد أن المحتجزة حصلت منه على 412 ألف دولار عن طريق الاحتيال.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...