قتلى ومصابون جراء قصف مجهول استهدف مقرا عسكريا شمال العراق

 نون وكالات  

قصف طيران مجهول اليوم الأربعاء، 20-11-2019، مقرا للقوات الإيزيدية العراقية، في قضاء سنجار، غربي مركز نينوى، شمالي العراق، ما أسفر عن مقتل وإصابة 20 عنصرا.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان اليوم، أن طائرة مجهولة وجهت ضربة جوية لموقع تابع لقوات «اليبشه» في منطقة خانصور، التابعة لقضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمال العاصمة بغداد.

وأضافت الخلية أن الضربة أسفرت عن تدمير المقر بالكامل، وقتل وجرح 20 عنصرا من قوات اليبشه.

أخبار ذات صلة:

  1. داعش يبيد الإيزيديين في العراق
  2. العراق.. اكتشاف ثاني مقبرة جماعية مليئة بـ”الإيزيديين”
  3. مسئول كردي: 3500 إيزيدي في قبضة «داعش»

وتنفذ القوات التركية، بشكل مستمر ضربات جوية ومدفعية على المناطق الحدودية العراقية في المثلث الحدودي مع سوريا، وإيران، منذ سنوات طويلة.

الجدير بالذكر، أن قوات اليبشه أو ما يعرف بوحدات حماية «شنكال» سنجار، تضم مقاتلين، ومقاتلات من المكون الإيزيدي، تشكلت بعد اجتياح تنظيم «داعش» الإرهابي، لمناطق المكون في غربي الموصل، وتنفيذه الإبادة بحق الإيزيديين، في مطلع أغسطس /آب 2014.

واجتاح تنظيم «داعش» الإرهابي، في 3 أغسطس/ آب عام 2014، قضاء سنجار، والنواحي والقرى التابعة له ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الإيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية مازالت تكتشف حتى الآن، واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء حتى للصغيرات بأعمار الثامنة والتاسعة وحتى السابعة والسادسة.

  tF   اشترك في حسابنا على فيسبوك  وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...