فيديو.. مقدسيون يبرحون ناشط سعودي ضربا وأفيخاي يدافع عنه

نون وكالات     

تلقي ناشط سعودي مشارك في وفد إعلامي عربي يزور إسرائيل بدعوة من وزارة خارجية الاحتلال، ضربا مبرحا على أيد شباب مقدسيون، موجهين له اتهام بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.


قام المقدسيون بطرد الصحفي السعودي محمد سعود من باحات المسجد الأقصى وأزقة المدينة القديمة في القدس، بعد التعرض له بالضرب والإهانة.

واحتج المقدسيون الموجودون في المكان على زيارة الناشط للكنيست الإسرائيلي، الأمر الذي اعتبروه «تطبيعا مع الاحتلال».

وقدم الناشط السعودي، نفسه على أنه طالب قانون، وقد كتب اسمه بالأحرف العبرية على حسابه على تويتر، ودعا في تغريدة له إلى علاقات دبلوماسية بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل.


وسارع المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أفيخاي أدرعي للاحتجاج في تغريدة قائلا إن ما حدث مع الناشط في القدس من قبل «البلطجة شيء مؤسف للغاية»، متابعا «هكذا تفعلون بمن يريد الصلاة؟ اللي استحوا ماتوا.. ما أقول إلا حسبنا الله و نعم الوكيل. عيب عليكم».

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This