فيديو.. شقيقة سفاح نيوزيلندا تنهار باكية: يستحق الإعدام

نون وكالات    

لم تستطع شقيقة سفاح نيوزيلندا أسترالي برينتون تارانت البالغ  من العمر 28 عاما أن تحبس دموعها عند مشاهد مقطع الفيديو الذي بثه هو مباشرة أثناء ارتكابه الهجوم الإرهابي على المصلين في المسجدين بمدينة كرايستشيرش قبل أيام، ما أدى إلى سقوط أكثر من 50 شهيدا، ومثلهم من الجرحى.

وأثناء إجراء مقابلة صحفية معها على إحدى القنوات التلفزيونية، حاول المذيع أن يجعلها تشاهد مقطع الفيديو الذي يظهر المجزرة، إلا أنها لم تستطع، وقاطعته وهي تبكي: «أعتقد لا أستطيع أن أشاهد أكثر من ذلك.. هذا مؤلم».

وبسؤالها عما تتوقع أن يحدث لشقيقها؟ قالت: «أعرف ما يستحقه.. هو يستحق حكم الإعدام لما فعله. يؤلمني أن أقول ذلك لأنه من العائلة، لكن لشخص قتل كل هؤلاء الأشخاص فمن العدل أن يستحق نفس النهاية».

وتم توجيه تهمة القتل، السبت الماضي، إلى الأسترالي تارانت، المتهم بتنفيذ الهجوم الإرهابي. وأمرت السلطات النيوزيلندية بحبسه على ذمة القضية، ومن المقرر أن يعود للمثول أمام المحكمة في الخامس من أبريل/نيسان، حيث قالت الشرطة إنه سيواجه المزيد من الاتهامات على الأرجح.

من جانبها، أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، اليوم الخميس، أنه سيجري حظر البنادق نصف الآلية والهجومية، مثل التي يستخدمها الجيش بموجب قوانين أكثر صرامة بشأن حيازة الأسلحة، في أعقاب أسوأ هجوم إرهابي في تاريخ البلاد.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...