فيتو أمريكي ضد إدانة إسرائيل في احتلال الجولان

نون – إفي

أعلنت الحكومة الأمريكية، أنها ستصوت ضد قرار الأمم المتحدة الذي يدين الاحتلال الإسرائيلي لهضبة الجولان، ويطالب بانسحابها من المنطقة السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967.

وأكدت نيكي هالي، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، أن بلادها ستستخدم الفيتو ضد مشروع قرار يشجب استمرار إسرائيل في احتلال الجولان، في التصويت المقرر اليوم الجمعة.

وقالت هالي، «لن تستمر الولايات المتحدة في الامتناع عن التصويت، حول قرار الأمم المتحدة بشأن الجولان»، ووصفت جلسة التصويت بأنها غير مفيدة، وأشارت إلى أن القرار ليس له أى معنى في الوقت الحالي.

ووفقاً للسفيرة الأمريكية، فإن قرار الأمم المتحدة، متحيز بشكل مطلق ضد إسرائيل، وأكدت على أن الفظائع التي يواصل النظام السوري ارتكابها تثبت عدم قدرته على الحكم.

وأضافت أن «التأثير المدمر للنظام الإيراني في سوريا يمثل أحد أكبر التهديدات للأمن الدولي، فتنظيم داعش وجماعات إرهابية أخرى لازالت مستمرة في سوريا، وهذا القرار يقوض الجهود الرامية من أجل تحقيق السلام بين الأطراف المختلفة».

يذكر أن المجتمع الدولي لم يعترف أبداً بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، ما أدى إلى صدور القرار 497 عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والذي يدعو إسرائيل إلى إلغاء ضم مرتفعات الجولان بحكم الأمر الواقع، وأن ولايتها وإدارتها في مرتفعات الجولان السوري المحتلة لاغ وباطل وليس له أثر قانوني دولي.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...