فلسطين تدعو مجلس الأمن إلى حماية الفلسطينيين من بطش الاحتلال

دعت الخارجية الفلسطينية مجلس الأمن الدولي لسرعة التحرك لحماية الشعب الفلسطيني من بطش الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعدما أقدمت قواته على هدم مدرسة جنوبي مدينة الخليل.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان لها اليوم الأربعاء، إن هدم المدرسة يختبر ما تبقى من مصداقية المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها المختصة وفي مقدمتها “اليونسكو” ويشكك في نفس الوقت في رغبتها وقدرتها على لجم ممارسات الاحتلال وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي.

واعتبت الخارجية الفلسطينية هدم المدرسة “جريمة جديدة تضاف إلى جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته ومؤسساته التعليمية.

وأضافت الوزارة أن تلك الجريمو فصل جديد من فصول “التطهير العرقي” الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد الوجود الوطني والإنساني للفلسطينيين على أرضهم في جميع المناطق المصنفة “ج”، التي تخضع لإسرائيل أمنياً وإدارياً وفق اتفاقية أوسلو.

وأوضحت أن تلك المناطق تتعرض لأبشع عمليات الاستيطان، والتهويد، والتطهير العرقي، بهدف طرد وتهجير المواطنين الفلسطينيين منها وإحلال المستوطنين اليهود مكانهم.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...