فرنسا تشيد بالدور المصري الداعم للاستقرار في ليبيا

أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان اتصالا هاتفيا بنظيره المصري سامح شكري، تناول العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية السفير أحمد أبو زيد، إن شكري أكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وتطلع مصر لتطويرها في كافة المجالات خاصة على ضوء الفرص الكبيرة المتاحة للتعاون بين الجانبين.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين، مشدداً على تقدير بلاده للدور المصري الداعم لاستقرار المنطقة، وحرص الوزير الفرنسي على إطلاع الوزير شكري على نتائج زيارته الأخيرة إلى ليبيا على ضوء أهمية الجهود المصرية الداعمة للاستقرار والتسوية السياسية في ليبيا، حيث ثمن لودريان الجهود المصرية في هذا الصدد، خاصة سعي مصر لإنجاز التسوية السياسية، فضلاً عن توحيد الجيش الليبي. كما ناقش الوزيران الخطوات المقبلة لتحقيق التوافق بين كافة الأطراف الليبية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزير شكري أكد هو الآخر على دعم مصر للتسوية السياسية وجهود المبعوث الأممي غسان سلامة، ومشدداً على استمرار مصر في جهودها لتحقيق التوافق بين الأشقاء في ليبيا من أجل إعادة توحيد البلاد وبناء مؤسسات الدولة.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...