فرنسا: الصواريخ التي عثر عليها لم تكن بين أيد ليبية

نونوكالات                                     

في محاولة لتبرئة الليبين قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، اليوم الجمعة إن الصواريخ التي عثر عليها داخل قاعدة تابعة لـ”الجيش الوطني الليبي” في مدينة غريان جنوب طرابلس “لم تكن بين أيد ليبية”.

وأكدت  بارلي لإذاعة “فرانس إنفو” علي أن جميع الأخبار التي تقول إن هذه الصواريخ كانت توجد بين أيد ليبية هي أخبار “مغلوطة تماما”، دون أن تقدم المزيد من التفاصيل.

وأوضحت أن الصواريخ “لم تحول أبدا إلى أي طرف، وكانت موجهة لاستخدام واحد فقط هو المساهمة في حماية فرنسيين كانوا يعملون في مجال الاستخبارات في إطار مكافحة الإرهاب”.

وقالت  “إن هذه الصواريخ كانت غير صالحة للاستعمال، لهذا خزنت في مكان يمكن تدميرها فيه لاحقا … إلا أنه ولأسباب تتعلق بالأحداث الجارية في ليبيا، لم يتم تدمير هذه الصواريخ في الوقت المناسب”.

ي.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This