غيّر دينه ليتزوجها.. معلومة لا تعرفونها عن الراحل ​أسامة فوزي

نون وكالات   
رحل المخرج المصري ​أسامة فوزي​، عن عمر يناهز الـ58 عاما، وهو أحد المخرجين الشباب الذين اكتسبوا الخبرة على يد المخرج الراحل يوسف شاهين، فهو أحد تلاميذه.

ويعد فوزي رمزا من رموز السينما المصرية رغم قلة أعماله التي لا تتجاوز الـ4 أفلام وهي بالألوان الطبيعية”، “بحب السينما”،” جنة الشياطين”، ” عفاريت الأسفلت.

وعمل فوزي كمساعد مخرج مع عدد كبير من المخرجين منهم حسين كمال ونيازي، مصطفى، وبركات وأشرف فهمي، ويسري نصر الله، ووصف بالمثير للجدل بسبب القضايا التي ناقشها في أفلامه منها فيلم “بحب السيما” الذي أثار جدلًا بسبب أمور ناقشها في الديانة.

والمعلومة التى لا يعرفها الكثير أنه تزوج من الفنانة ​سلوى خطاب​، بعدما اعتنق الدين الإسلامي وتخلي عن ديانته المسيحية ليستطيع الزواج منها، لكن هذا الزواج لم يستمر أكثر من 3 سنوات، وقالت عنه في إحدى المقابلات التليفزيونية بعد طلاقهما: “فنان جيد وزوج سيئ”.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...