غضب في باكستان بعد إطلاق سراح متهمة بازدراء الأديان

0

أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية، اليوم الخميس، أن المواطنة المسيحية “آسيا بيبي”، والتي أفرج عنها أمس الأربعاء، لم تغادر البلاد.

وقال الناطق باسم الخارجية الباكستانية، محمد فيصل، إن آسيا لا زالت في باكستان، نافياً التقارير الإعلامية التي تحدثت عن مغادرة السيدة – التي كانت متهمة بالتجديف (ازدراء الأديان) – البلاد خلال الليل.

وتم الإفراج عن “آسيا” من سجن بولاية بنجاب مساء أمس، الأربعاء، وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك بعد أسبوع من صدور حكم بوقف حكم الإعدام بحقها.

وقال المتحدث باسم حركة “لبيك باكستان” المتشددة، زبير كاسوري، إن “الحكومة خرقت الاتفاق بإخلائها سبيل آسيا بيبي”، مضيفاً أن الحركة ستعقد اجتماعاً لمناقشة الإجراءات المستقبلية.

وحُكم على “آسيا” منذ ثماني سنوات بالإعدام، لإدانتها بازدراء الأديان إثر خصومة بينها وبين مسلمين.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...