غدا.. البرلمان العربي يناقش التحديات الراهنة

نون القاهرة    

ينظم البرلمان العربي مؤتمرا للقيادات العربية رفيعة المستوى لمواجهة التحديات العربية الراهنة غدًا السبت، في تمام الساعة العاشرة صباحا بالقاعة الكبرى بمقر جامعة الدول العربية لتعزيز التضامن العربي ومواجهة التحديات، بمشاركة عدد من رؤساء الحكومات والوزراء العرب السابقين والحاليين.

وسيحضر المؤتمر الرئيس أمين الجميل رئيس جمهورية لبنان الأسبق، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، وستة رؤساء وزراء: عبد العزيز بلخادم رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق، والدكتور إياد علاوي رئيس مجلس الوزراء العراقي الأسبق، الدكتور محمود جبريل رئيس مجلس الوزراء الليبي الأسبق، والدكتور هاني المُلقي رئيس مجلس الوزراء الأردني السابق، والحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية السابق، والدكتور أحمد بن دغر رئيس مجلس الوزراء اليمني السابق، بالإضافة لحضور عبد الحكيم بن شماش رئيس مجلس المستشارين المغربي، و محمد إبراهيم المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء بمملكة البحرين، وعمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، والبروفيسور إبراهيم غندور وزير خارجية السودان السابق، والدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، والدكتورة ابتسام الكتبي رئيس مركز الإمارات للسياسات، والدكتور عايد المناع الأكاديمي والباحث السياسي الكويتي، وعددٍ من كبار الإعلاميين والمفكرين العرب.

وأكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، في تصريح اليوم الجمعة، أن الدعوة لعقد هذا المؤتمر العربي الهام تأتي إدراكاً من البرلمان العربي لدقة وخطورة المرحلة الراهنة التي تمر بها الأمة العربية والتحديات الجسام التي تواجه الدول والمجتمعات العربية.

ويهدف المؤتمر إلى إعداد وثيقة عربية يشارك في وضعها مع البرلمان العربي قيادات عربية رفيعة المستوى صاحبة معرفة عميقة وخبرة كبيرة في مجال العمل العربي المشترك، وهي «الوثيقة العربية لتعزيز التضامن ومواجهة التحديات» التي سيرفعها البرلمان العربي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في اجتماعه القادم الذي سيُعقد بالجمهورية التونسية في شهر مارس القادم.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...