عودة البيزو الأرجنتيني للتراجع مجدداً

عادت عملة الأرجنتين “البيزو” إلى التراجع تدريجياً وهبطت بـ2,88% يوم أمس، الخميس، ما يعني تراجعا إجماليا بـ6,14% هذا الأسبوع.

وبحسب وكالة فرانس برس فإن الأرجنتين تشهد أزمة نقدية أدت إلى تراجع عملتها إلى ما دون 50% من قيمتها.

وفي مسعى لوقف هذا الميل، حصلت الحكومة على قرض من صندوق النقد الدولي بـ50 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات. إلا أن السياسة النقدية للحكومة لم تنجح حتى الآن في وقف تدهور البيزو.

وأعلنت الأرجنتين الخميس تراجع مؤشرها لشهر أغسطس عند 3,9% ومن المتوقع أن يكون أسوأ خلال سبتمبر الحالي.

كما تشير تقديرات المعاهد الاقتصادية الخاصة إلى أن ارتفاع الأسعار السنوي سيتجاوز الـ40% في العام 2018.

وكان المصرف المركزي رفع معدلات الفائدة إلى 60% دون أن يتمكن من وقف تدهور العملة الوطنية إزاء الدولار.

ويعتبر الحد من عجز الموازنة الأولوية الكبرى للحكومة ومن المفترض أن يكون هذا العام أقل من 3% بعد أن تجاوز الـ6% في 2015 وتراجع إلى 3,9% في 2017.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...