عقيلة صالح: روسيا تدعم الشرعية وليست لها أطماع في ليبيا

نون – سبوتنيك

أشار رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، إلى أن زيارته الأخيرة للعاصمة الروسية موسكو، كانت موفقة، مؤكدا على أن الموقف الروسي واضح وداعم للشرعية وليس لديه أي أطماع في ليبيا.

وأضاف صالح في حديث لوكالة «سبوتنيك»: «وجدت تفهما كبيرا لما يجري في ليبيا لدى الروس، كذلك تبين حيادهم، ليس لديهم مطامع، ليس هناك علاقة حدود ولا علاقة مصالح مباشرة​​​…حسب ما فهمت أنهم يحرصون على احترام الدستور واحترام القانون وبأنهم يرون ضرورة إجراء الانتخابات في ليبيا طبقاً للدستور وللقانون».

وأوضح رئيس البرلمان الليبي أن «هناك اتجاها، كما فهمت من الزيارة، بالمساعدة في حل الأزمة الليبية، لكن كما قلت، هم يصرون على احترام الدستور والقانون».

وتابع: «يجب أن تكون كل هذه الاستحقاقات طبقاً للدستور والقانون، وهذا ما قام به مجلس النواب الذي أوفى بكل الاستحقاقات من قانون الاستفتاء لتضمين الاستفتاء في الدستور لانتخاب رئيس ونائبين، كل الاستحقاقات التي تؤدي إلى توحيد السلطة التنفيذية، قد أتمها مجلس النواب».

يذكر أن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح قام بزيارة رسمية برفقة وفد رفيع المستوى، إلى العاصمة الروسية موسكو حيث التقى برئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، ووقع مجلس النواب الليبي ومجلس الدوما الروسي اتفاقية لتعزيز العلاقات بين المجلسين، وتأسيس لجنة للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...