سيارات وتكنولوجيا

طائرة يابانية تتخطى سرعة الصوت

تطور شركة يابانية بمساعدة أميركية، طائرة ركاب فائقة السرعة تتخطى سرعة الصوت، للمساعدة  على تقصير مدة الرحلات الجوية بشكل ثوري، في المستقبل.

 واستثمرت شركة الخطوط اليابانية في شركة «بوم» الأميركية، وأبدت استعدادها لأن تقتني 20 طائرة من الطراز.

وسبق لشركة «بوم» أن تلقت 76 طلبية لصناعة طائرات لا يتجاوز عدد المقاعد في الواحدة منها 55، لكنها ستكون قادرة على قطع المسافة بين لندن ونيويورك في ثلاث ساعات وربع فقط.

وبالرغم من تفاؤل الكثيرين بصناعة طائرات ركاب تتجاوز سرعة الصوت، إلا أن خبراء في الطيران يبدون شكوكا في نجاحها.

وسبق لسلطات الطيران في الولايات المتحدة أن حظرت عام 1973، رحلات الطائرات التي تتجاوز سرعة الصوت، بسبب ما تحدثه من موجات صادمة.

 

الوسوم
عرض المزيد

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

ادبلوك اكتشفت

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك