صور.. انجاز جديد يضاف إلى قطاع الطيران المدني المصري

نون القاهرة –  محمد عبدالخالق  

شهد الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، اليوم الاثنين، التشغيل التجريبي لمبنى الركاب رقم (2) بمطار شرم الشيخ  الدولي وذلك بعد الانتهاء من أعمال التطوير التي شملت رفع كفاءة المبنى وزيادة قدرته الاستيعابية لخدمة الرحلات الدولية والمحلية لتصل إلى 9 ملايين راكب سنوياً .

جاء ذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بأهمية تطوير قطاع الطيران المدني المصري للوصول إلى أفضل المستويات الدولية ومنافسة المطارات المصرية لأهم المطارات العالمية و تنمية  الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

وفى كلمته التي ألقاها في هذه المناسبة، أكد وزير الطيران المدني، أن التشغيل التجريبي لمبنى الركاب رقم 2 بـ مطار شرم الشيخ الدولي، يأتي ضمن جملة المشروعات التي تنفذها وزارة الطيران  للارتقاء بمنظومة الطيران المدني المصري، وذلك تماشياً مع إستراتيجية الدولة المصرية 2030 وحركة التطور المتسارعة لمسيرة التنمية الشاملة والمشروعات القومية التي تم تنفيذها على أرض الواقع في القطاعات المختلفة بالدولة، ومن بينها قطاع الطيران الذي يعد أحد أهم مصادر الدخل القومي، مستطردا، قامت وزارة الطيران المدني بوضع خطة توسعات عملاقة من أجل تطوير البنية التحتية والمرافق بجميع المطارات المصرية ورفع مستوى الخدمات المقدمة للركاب مما يحقق لهم الراحة والرفاهية في ظل النمو المتزايد في أعداد المسافرين وتطور الحركة السياحية الوافدة من والى جمهورية مصر العربية.

أخبار ذات صلة:

  1. صور.. طوارئ بمطار شرم الشيخ مع توافد ضيوف افتتاح التشغيل التجريبي لمبنى الركاب 2
  2. اليوم افتتاح المرحلة الأولى من أعمال التطوير والتحديث بمطار شرم الشيخ الدولي
  3. مطار شرم الشيخ الدولي يستقبل أولي الرحلات الجوية البريطانية ديسمبر المقبل
  4. صور.. وزير الطيران المصري يتابع استعدادات مطار شرم الشيخ لاستقبال الموسم الشتوي
  5. المصرية للمطارات: مطار شرم الشيخ الدولي يطبق تجربة عملية لنظام BRS لتتبع الحقائب

وأضاف الفريق يونس المصري، أن  مطار شرم الشيخ يعد من أهم  مطارات الجذب السياحي بمصر وذلك للأهمية الكبيرة التي تتمتع بها مدينة شرم الشيخ بين المدن السياحية على مستوى العالم ولذلك فمن الضروري أن يتم تطوير المطار بشكل دائم ومستمر لاستيعاب الازدياد المستمر في أعداد الرحلات الجوية وأعداد السائحين الذين يتوافدون  إلى المدينة الساحرة  من مختلف أنحاء العالم .

وأشاد  وزير الطيران بأعمال التطوير التي تمت بمبنى الركاب رقم 2 وتطوير المنظومة الأمنية بالكامل، كما توجه بالشكر لجميع العاملين بالمطارات المصرية لما بذلوه من جهود كبيره  لتحقيق هذه الانجازات التي يشهدها القطاع وحرصهم على الوصول بمنظومة الطيران المدني إلى أرقى المستويات العالمية، مشيدا بالتنسيق المستمر  والتعاون الدائم مع كافة الجهات العاملة بالمطارات كما اثني على الدور الكبير لرجال  الداخلية  وأدائهم المشرف والذي ساهم في الوصول لأعلى مستويات التأمين بالمطارات المصرية .

وأكد الوزير المصري، على التكامل والتعاون بين قطاع الطيران المدني وكافة أجهزة الدولة من أجل دعم المشروعات التطويرية والاستثمارية في مختلف المجالات و التي تساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري.

وفى العرض الذي قدمه الطيار  وائل النشار رئيس الشركة المصرية للمطارات أشار إلى أن تطوير مبنى الركاب (2) بمطار شرم الشيخ  الدولي، جاء وفقاً للمعايير العالمية مما ساهم في تعزيز مكانة المطار على المستوى الإقليمي والدولي وذلك لما يتمتع به من الإمكانيات والمستوى العالي من حيث الأنظمة والتجهيزات والخدمات المقدمة للركاب  وقدرته على استيعاب النمو المتزايد لأعداد المسافرين القادمين والمغادرين  بالإضافة إلى زيادة الكفاءة التشغيلية  وتحقيق إيرادات كبيره في الأنشطة تجارية  .

 حيث شمل العرض شرحاً مفصلاً عن أعمال التطوير التي شهدها مبنى الركاب (2) بمطار شرم الشيخ الدولي من أعمال توسعة لزيادة الطاقة الاستيعابية الكلية للمطار من 7 ملايين راكب إلى 9 ملايين راكب سنويا وسوف يتم زيادتها  في المستقبل لتصل سعة المطار إلى 10 مليون راكب سنويًا.  وتم تركيب منظومة كاميرات مراقبة أمنية بعدد (209) و تتضمن ( صالات السفر و الوصول ومنطقة السيور ) ونظام تحكم الكتروني بالأبواب وإنشاء غرفة لخوادم  وتركيب عدد (2) ماكينة فحص بالأشعة المقطعية (CT) تتيح الكشف بصورة ثلاثية الأبعاد عالية الدقة (RTT) لتحقيق درجة الفحص عن المتفجرات من المستوى الثالث طبقاً للمتطليات الدولية  وساهم في رفع الطاقة الإجمالية لسيور السفر إلى (3600 حقيبة / ساعة ) بالإضافة إلى تركيب شاشات عرض المعلومات بمنطقة تحميل الحقائب وتركيب عدد (56) شاشة لعرض الرحلات بمنطقة السفر الدولي  .

كما تم تركيب عدد (2) بوابة بيوميترية بمنطقة (Sorting Area ) لتكون نقطة دخول وخروج العاملين من وإلى منطقة المهبط وتوفير عدد (2) أجهزة كشف عن المتفجراتETD  وتطوير أنظمة الأبواب الأوتوماتيكية بالمطار وتحديث شبكة إنذار الحريق الآلي بمنطقة الإجراءات وصالات السفر والوصول طبقا لمعايير السلامة والجودة الدولية وتزويده بخاصية الجرافيك لتحديد موقع الحريق بسهولة وربطه مع نظام الإذاعة الداخلية في حالات الإخلاء هذا بالإضافة إلى نظام الإطفاء التلقائي (FM200) وهو غاز نظيف للبيئة وامن على الصحة .

هذا بالإضافة إلى تطوير منطقة سيور نقل الحقائب بأحداث منظومة سيور نقل الحقائب في العالم ورفع الطاقة الإجمالية لسيور السفر تصل إلى (1800/ حقيبة / ساعة ) مع سرعة تداول وتأمين عملية نقل الحقائب .

وتحديث الأجهزة الخاصة بكاونترات إنهاء إجراءات السفر  كما تم استبدل نظام الإضاءة القديم بنظام لمبات (LED) بجميع صالات المبنى لتوفير وترشيد الطاقة الكهربائية .

حضر مراسم التشغيل التجريبي الطيار حسن تهامي أمين عام وزارة الطيران  والطيار أحمد جنينة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية ولفيف من قيادات وزارة الطيران ومحرري الطيران  .

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...