شركات التكنولوجيا تختار الإمارات لتجربة تطبيقاتها العملية في تقنية الجيل الخامس

 نون دبي   

تعتزم شركات التكنولوجيا اختيار دولة الإمارات، لتجربة تطبيقاتها العملية في تقنية الجيل الخامس (G5)، في ظل تنافس عالمي عالِ المستوى بين شبكات الاتصالات والدول، من أجل الفوز بتشغيل تقنية الجيل الخامس(G5) فائقة السرعة، والتي ستغير طريقة الاتصال، وستحدث ثورة في هذا القطاع الحيوي، لتحل محل شبكات الجيل الرابع الحالية (G4)،والجيل الثالث (G3)، حيث ستأتي بصورة مختلفة كلياً، ولعلها تغير من وجه العالم بأكمله.

فللجيل الخامس العديد من الميزات من بينها أنها أكثر سرعة من الجيل الرابع بنحو 100 مرة، وعلى الأرجح ستكون متاحة للأفراد في دولة الإمارات خلال فترة قريبة. ويُنظر إلى الجيل الخامس بأنه الثورة التكنولوجية التالية في النطاق العريض النقال، وستفتح تقنية الجيل الخامس المجال أمام المزيد من الابتكارات التكنولوجية المذهلة التي سترسم ملامح المستقبل التقني.

وقال عمر عايش، مؤسس ورئيس مجلس إدارة ونفوز للتقنية، إن دولة الإمارات العربية المتحدة، مرشحة لتكون من أوائل الدول في العالم السباقة في تفعيل تقنية الجيل الخامس، والتي ستجذب العديد من شركات التقنية إلى اختبار تطبيقاتها التي يجب أن تتماشى مع متطلبات تشغيل الجيل الخامس.

وأضاف: إن منصة ونفوز لتجارة السيارات عالمياً، والتي أتمت أول عملية مزاد إلكتروني تفاعلي في كندا والولايات المتحدة مؤخراً، ستكون من أوائل الشركات التي ستختبر هيكلتها التقنية مع الجيل الخامس في دولة الإمارات، حيث سيتواجد مهندسو ومبرمجو الموقع في دولة الإمارات، عند إطلاق الخدمة المتوقع خلال العام الجاري.

وتابع: إن التطبيقات وجاهزية شركات التقنية التي ترغب بالاستفادة من هذا الجيل، يجب أن تكون قادرة على مواكبة السرعة وتفاعلية الجمهور لاستخدامات الموقع والتطبيقات والخدمات، كي تكون مترابطة مع شبكات الجيل الخامس.

وأوضح أن موقع ونفوز يعتبر أكبر مول إلكتروني متكامل في العالم، ويوفر منظومة ذكية في تجارة السيارات، في الوقت الذي يصل فيه حجم سوق تجارة السيارات في العالم نحو 2000 مليار دولا، وإن منصة ونفوز، إلى جانب كونها متجر إلكتروني للسيارات، فإنها تتضمن على متجر خاص بخدمات الشحن والنقل، بما تحتويه من قاعدة بيانات لمزودي الخدمة من شركات النقل والشحن البري حالياً، والبحري والجوي لاحقاً، حيث تتيح المنصة للمستخدمين خاصية التفاعل الإلكتروني المباشر في عرض خدماتهم، ووضع الأسعار على طلبات العملاء في نقل السيارات داخل البلد الواحد وخارجه، وسط تنافس مزودي الخدمة لمنح أفضل الخدمات والأسعار بطريقة شفافة، وتتم كافة التعاملات من خلال بوابات الدفع الإلكتروني العالمية المتخصصة، كما تشمل مراحل تطوير النظام تغطية كافة دول العالم، وتضمين بضائع أخرى غير السيارات، كقطع الغيار والإكسسوارات وغيرها من اللوازم.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This