- أهم الأخباراخترنا لكعالمي

سيرغي سكريبال يغادر المستشفى في بريطانيا

قالت وسائل إعلامية بريطانية أن ضابط الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال قد خرج من المستشفى بعد تحسن حالته الصحية.

وتعرض سكريبال وابنته يوليا لمحاولة تسميم باستخدام مادة شل الأعصاب في مدينة سالزبوري البريطانية في بداية مارس الماضي.

ونقلت الوسائل الإعلامية عن رئيسة مستشفى مدينة سالزبوري كارا تشارلز باركس في بيان: إن «الحالة الصحية لسكريبال جيدة بشكل كاف لإخراجه من المستشفى.. كان في مرحلة صعبة بالنسبة لكل المصابين بهذا الحادث».

ولم يذكر البيان تفاصيل عن مكان سكريبال حاليا، وما إذا كان يحتاج لرعاية طبية.

وأضافت: “يحق لكل المرضى الذين خرجوا من المستشفى الحفاظ على سريتهم، الأمر الذي لا يسمح لنا بتقديم تفاصيل حول العلاج الذي تلقوه لدينا. لكن المصابين من مادة شل الأعصاب يحتاجون إلى العناية لتخلص أجسادهم من مادة الانزيمات المعالجة لمادة شل الأعصاب”.

وكانت يوليا ابنة سيرغي سكريبال، التي أصيبت في الهجوم أيضا، فقد خرجت من المستشفى في أبريل الماضي.

ولا تسمح السلطات البريطانية للدبلوماسيين الروس بزيارة سيرغي أويوليا سكريبال. وأشارت السفارة الروسية في بريطانيا إلى أن لندن تنتهك حقوق المواطنين الروس بشكل صارخ.

وكان العقيد الروسي السابق الذي يعمل لصالح الاستخبارات البريطانية، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا، تعرضا في 4 مارس الماضي لهجوم باستخدام مادة شل أعصاب مجهولة في مدينة سالزبوري البريطانية. واتهمت لندن آنذاك روسيا بالتورط في هذا الاعتداء، الأمر الذي تنفيه موسكو بشكل قاطع.

تعليقات الفيس بوك
الوسوم
عرض المزيد

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

ادبلوك اكتشفت

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك