سفير إثيوبيا في مصر: لا أحد يستطيع وقف المياه عن أم الدنيا

نون وكالات  

قال السفير الأثيوبي في مصر، دينا المفتى، اليوم السبت، إنه لا يستطيع أحد أن يوقف المياه عن مصر أم الدنيا، فأن الدماء التي تجري في عروق المصريين والإثيوبيين واحدة، لأننا نشرب من ذات النهر.

وأضاف المفتي، إن العلاقات ودية، وجيدة للغاية، خصوصا أن كلتا الدولتين مؤسسة للاتحاد الأفريقي، كما أبدي السفير الأثيوبي انبهاره بالمهرجان والمعرض الفني «إفريقيا في القلب»، وطالب وناشد المسئولين المصريين بنقل هذا المهرجان الرائع إلي إثيوبيا حتى تتأهل الصداقة بين الشعبين وتزيد من روح المحبة والتسامح وبناء الثقة.

جاء هذا علي هامش مهرجان إفريقيا في القلب الذي نظمته جمعية البيئة العربية برئاسة الخبير البيئي اللواء مجدي الشرقاوي والمنسق العام للمهرجان دكتور مصطفي الشربيني، المفكر والكاتب في الشئون الإفريقية  باشتراك  ورعاية وزارة التربية والتعليم  ووزيرة البيئة .

كما تم على هامش المهرجان افتتاح معرض  لرسوم المواهب ضم أكثر من 500 لوحة الفن التشكيلي والحرف اليدوية والفنون الإفريقية للأعمار من 6سنوات إلي 21عام جميعها عن إفريقيا ..والقي  الشاعر فتحي هو الدين بعض أبياته أشعاره.

مهرجان إفريقيا في القلب

وقدمت فرقة كندكة زول سودانيز عروض فنية من التراث السوداني العرب وشرق وشمال السودان تفاعل معها جميع الحاضرين، كما قدم الفنان سانتو  جال من جنوب السودان  فقرة غنائية رقص عليها الأفارقة ومن المعلوم أن الفنان سانتو جال هو من كان يجلس علي يمين الرئيس عبد الفتاح السيسي في ختام منتدى شباب العالم .

وقدمت الفنانة هند الصباحي فقرات أغاني مصرية رقص عليها الأفارقة رقصات تراثية

وعرضت مسرحية عن إفريقيا في القلب مع المراكز استكشافية للعلوم فكرة اللواء مجدي الشرقاوي من إخراج الدكتورة هالة بطيشة، بمركز الاستكشاف العلمي بمناسبة إطلاق الاتفاقية القارية للتجارة إفريقيا خلال فترة رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الإفريقي.

وتحدث الدكتور مصطفي الشربيني، المنسق العام للمهرجان، قائلا: إننا ندعم بهذا العمل الكبير وغير المسبوق التوجه الاستراتيجي للدولة المصرية نحو أفريقيا، مضيفا أن مصر في قلب إفريقيا وإفريقيا في قلب مصر، وأن حضور السفير الأثيوبي وتصريح اليوم بأننا شعب واحد ومن أصل واحد يدعم الصداقة والأخوة بين الشعبين وهذا يعطي المهرجان دفعة لإقامة المهرجان في هذا العام في دولة إثيوبيا .

كما قال الدكتور مسعد عويس رئيس جهاز الشباب والرياضة ونقيب المهن سابقا، إن الشباب الإفريقي هم الأمل في بناء الوحدة الإفريقية، ولابد من التحرك سريعا بإطلاق مبادرة الشباب الإفريقي بعنوان « أنا إفريقي» وان يتبناها دكتور مصطفي الشربيني حيث يأتي ذالك وفقا لمقترح تقدم به الدكتور مصطفي الشربيني وهو القومية الإفريقية، حيث أصبحت ضرورة ملحة في نهاية فترة رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الإفريقي.

وقال الشاب ايمانويل واكو، إن جنوب السودان ومصر وإفريقيا يقدمون ملحمة تاريخية اليوم لبداية اتحاد فيدرالي بين جميع دول إفريقية ووجه الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي علي جهوده خلال فترة توليه رئاسة الاتحاد الإفريقي.

و تحدث اللواء إيهاب الشحات، قنصل مصر السابق في ليبيا وأوضح أن ما يحدث في ليبيا ما هو إلا صحوة من الشعب الليبي للحفاظ علي الهوية الليبية ضد المستعمر التركي والتأهيل القطري وأن ليبيا ستعود قريبا قوية موحدة تحت راية الجيش الوطني والبرلمان المنتخب من الشعب الليبي.

وحضر رئيس البرلمان للطلاب الأفارقة في مصر، مصعب من دولة الجزائر الذي أبدي إعجابه الشديد وانبهاره بالمهرجان واتحاد الشباب المصري الإفريقي تحت رايته، ووجه رسالة إلي تبني ونشر فكرة المهرجان بصفة دورية.

ثم اختتم محمود سامي وكيل وزارة الصناعة الأسبق بكلمة عن أهمية التنمية المستدامة للقارة الأفريقية وتدشين مؤتمر بهذا الخصوص في منتصف يناير القادم.

وقام الدكتور مصطفي الشربيني المنسق العام للمهرجان، بإهداء الأعمال الفنية للمعرض والمهرجان إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك  وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...