سفاح أوهايو أعد قائمة بأسماء زملائه الذي يعتزم تصفيتهم

نونوكالات                                        

يعتزم منفذ عملية الإعدام الجماعية في دايتون بولاية أوهايو الأمريكية، إطلاق النار داخل مدرسته، ووضع قائمة بأسماء زملائه الذين كان ينوي تصفيتهم.

وقال مدير مدرسة “بيلبروك” الثانوية، أن كونور بيتس ذا الـ24 عاما، طرد من المدرسة منذ عدة سنوات لوضعه “قائمة موت” على حائط المرحاض بأسماء زملائه الطلاب الذين يجب إعدامهم، حسب صحيفة Mirror .

وتم تأكيد هذه المعلومات من قبل زميلته السابقة في الفصل الدراسي التي قالت: “أعرف أنه وضع قائمة، لكنني لست متأكدة من الأسماء التي كانت فيها.

وأوضحت الصحيفة عنها: “كان لديه خطة لإطلاق النار على المدرسة”. وأضافت، أن بيتس تعرض للتحقير في المدرسة.

ولاحظ زميل سابق لمطلق النار أنه كان لديه “شعور قاتم بالفكاهة” وغالبا ما كان يمزح عن الموت، معتبرا أنه ارتكب جريمته بدافع كراهيته للناس.

اطلق بيتس مساء الأحد النار عشوائيا بالقرب من أحد الحانات في وسط مدينة دايتون، فقتل 9 أشخاص وأصاب 27 آخرين.

وقام ضباط الشرطة بالقضاء عليه في غضون دقيقة واحدة على الرغم من حقيقة أنه كان يرتدي درعا واقيا من الرصاص.

وأوضح لاحقا بأنه تم العثور على شقيقة مطلق النار وصديقتها بين الضحايا.

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This