لحين العثور على بلد تأويها
رهف القنون تحصل على إقامة مؤقتة في تايلاند

نونروسيا اليوم                  

حصلت الفتاة السعودية رهف القنون، اليوم الثلاثاء، على تصريح إقامة مؤقتة في تايلاند، لحين تمكن الأمم المتحدة من العثور على بلد خلال 5 أيام لاستقبال رهف ومنحها اللجوء.

وذكرت قناة روسيا اليوم الإخبارية أن رهف رافقها، اليوم الثلاثاء، فريق من موظفي مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بعدما غادرت مطار بانكوك في تايلاند، والذي أمضت فيه 4 أيام، وذلك إلى وجهة لم يعلن عنها حتى الآن.

وكان رهف قد وصلت إلى بانكوك السبت الماضي قادمة من الكويت، وصرحت بأنها تخشى قتلها من قبل أسرتها إذا تم إجبارها على العودة إلى السعودية التي فرّت منها ولا تريد العيش فيها.

وحبست رهف (18 عاماً) نفسها داخل غرفة في فندق مطار بانكوك، وطالبت السلطات التايلاندية بعدم ترحيلها إلى السعودية.

وقالت الفتاة إن دبلوماسيا سعوديا قابلها لدى هبوطها في المطار الأحد وصادر جواز سفرها.

وتقول أنها “تخلت عن الدين الإسلامي”، ولذلك تخشى أن تجبر على العودة إلى السعودية كي لا تقتلها أسرتها.

وكانت رهف في البداية تنوي التوجه إلى أستراليا بشكل خاص مؤكدة حصولها على تأشيرة دخول إليها، إلا أن وسائل إعلامية أفادت بأن أستراليا ألغت تأشيرة الدخول هذه بضغط من السلطات السعودية.

وطالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحكومة الأسترالية باستقبالها.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...