رجل الأعمال الفرنسي ينضم إلى نادي الـ100مليار دولار

نون-وكالات                      

يمتلك رجل الأعمال الفرنسي Bernard Arnault ثروة لا تقل عن 100 مليار دولار، لينضم بذلك إلى جيف بيزوس وبيل جيتس.

ويعد Arnault مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لويس فيتون LVMH، المتخصصة في بيع السلع الفاخرة التي تضم أكثر من 50 علامات تجارية عالمية فاخرة، بما في ذلك لويس فيتون وديور وفيندي.

وحصل Arnault  على الترتيب الأول في قائمة أغنياء أوروبا، والمرتبة الرابعة في قائمة أغنياء العالم لسنة 2018، بثروة إجمالية تقدر بـ 72 مليار دولار أمريكي، وفقاً لمجلة فوربس.

لكن ثروته زادت بنحو 32 مليار دولار يوم الثلاثاء الماضي، بعدما صعدت أسهم شركته بنسبة 2.9% لتصل إلى 368.8 يورو للسهم، وبذلك أزاح الملياردير الأميركي Warren Buffett ليصبح ثالث أغنى رجل في العالم.

وتبلغ ثروة Arnault التي تقدر بـ100.4 مليار دولار أكثر من 3% من اقتصاد فرنسا ككل، وهو ما يسلط الضوء على فجوة الثروات في البلد الأوروبي الذي انضم منه العدد الأكبر من المليونيرات في عام 2019، مقارنة بباقي بلدان القارة العجوز، وفقاً لتصنيف “بلومبيرغ”.

ووكما تعهد Arnault وعائلته، في أبريل الماضي، بدفع 650 مليون دولار، لإعادة ترميم كتدرائية نوتردام، بعد الحريق التي اندلع بها.

وقد دعمت شهية الصينيين للسلع الفاخرة نتائج LVMH، رغم الحرب التجارية التي تخوضها بلادهم، وقد قفزت أسهم الشركة 43% هذا العام محققة ثالث أفضل أداء على مؤشر CAC 40 الفرنسي.

والجدير بالذكر أن Arnault  يسيطر من خلال شركة عائلية قابضة على حصة أغلبية في LVMH منذ 1988، بالإضافة إلى حصة 97% في Christian Dior دار الأزياء الفاخرة التي تأسست في 1949 أي قبل ولادته بـ 3 سنوات.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...