رأس الخيمة للمعارض يتبنى نشر «السعادة» في الإمارة

نون رأس الخيمة    

انطلق مهرجان السعادة الذي ينظمه مركز رأس الخيمة للمعارض، إحدى مبادرات غرفة رأس الخيمة، الثلاثاء، بحضور أكثر من 3000 زائر على مدار ثلاثة أيام، ضمن مبادرة ينشر فيها المركز السعادة من خلال 40 فعالية تقام على ممشى جزيرة المرجان و3 مراكز للتسوق وهي المنار مول والنعيم مول وراك مول بالإضافة إلى كورنيش القواسم،.

يتسم المهرجان بطابع اجتماعي وترفيهي وتثقيفي لتحقيق المتعة والفائدة يندرج تحته عدة أهداف، هي نشر السعادة، إطلاق مبادرات للتسامح، رسائل توعوية وتربوية محفزة للعائلة، والترويج لرأس الخيمة كوجهة مفضلة للسياحة، وافتتح فعاليات المهرجان، سعادة محمد مصبح النعيمي رئيس مجلس ادارة غرفة رأس الخيمة، بحضور سعادة سالم النار الشحي عضو المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة سعيد محمد الصياح، النائب الأول للرئيس، وأعضاء مجلس الإدارة، وعدد من مسؤولي ومديري الدوائر المحلية بالإمارة.

وأكد محمد علي مصبح النعيمي، رئيس مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة، حرص مركز المعارض على تطوير صناعة الفعاليات في الإمارة وتنمية أدائها وبرامجها؛ نظراً لأهمية القطاع في دعم مختلف القطاعات الاقتصادية، حيث تعد هذه الصناعة من أهم القطاعات المحركة للاقتصاد المحلي، وتعكس المكانة الاقتصادية المميزة لرأس الخيمة، مشيراً إلى أن خطة المركز لعام 2019 تضم نحو 20 فعالية متنوعة تشمل العديد من الأفكار التي تستقطب الجمهور، لافتا إلى أن مركز المعارض يسعى من خلال هذه الفعاليات لتحفيز كبرى الشركات والمستثمرين في الدولة وخارجها للمشاركة في المعارض، وتنشيط التسويق،حتى يظل المركز علامة فارقة في مجال تنظيم المعارض ومؤديا لدوره الفعال في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية.

وأضاف النعيمي أنه بفضل خطط دولة الإمارات وبرامجها وسياساتها التي تستهدف تحقيق السعادة والإيجابية في المجتمع، والبرامج الداعمة مثل مهرجانات السعادة وغيرها من الفعاليات، يمكننا التطلّع إلى زيادة مستوى الوعي حول بناء ثقافة إيجابية، كما أن هذه المبادرة تعكس توجهات القيادة الرشيدة في إسعاد المجتمع، حيث يهدف المهرجان إلى نشر مفهوم السعادة، مشيرا إلى أن رأس الخيمة ستشهد إطلاق العديد من الفعاليات المتميزة التي تهدف إلى تحقيق الرضا والرفاهية والمتعة.

من جانبه ذكر محمد حسن السبب، مدير عام غرفة رأس الخيمة، أن المهرجان يستمر لمدة 3 أيام، وتحتضنه جزيرة المرجان بالإضافة إلى 3 مراكز تسوق في مختلف أنحاء الإمارة، ويضم عدداً من الأنشطة الترفيهية والعروض الفنية، وألعاب الكرنفالات، إضافة إلى مجموعة متميزة من الأنشطة المخصصة للأطفال، وعلاوة على ذلك، يتضمن المهرجان منطقة مخصصة لعروض الألعاب النارية التي ستنير سماء جزيرة المرجان، بالإضافة إلى توزيع 50 ألف وردة وبالونة على الزوار، لافتا إلى أنه سيتم توزيع هدايا السعادة على الدوائر والمؤسسات الحكومية في الإمارة.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...