خبير مالي: مؤتمر الإمارات وأفريقيا للذهب منصة لترسيخ مكانة دبي كمركز أعمال

0

نون دبي – محمود علام   

اكد خبير مالي اهمية الجهود التي بذلها مركز دبي للسلع المتعددة ومجموعة دبي للذهب والمجوهرات والهيئة الاتحادية للضرائب والسلطات الحكومية من أجل إعفاء الشركات العاملة في مجال المجوهرات من الضريبة على القيمة المضافة.

وقال الخبير أجاي ساليا، مدير وحدة المعادن الثمينة والألماس في بنك الفجيرة الوطني: إن دولة الإمارات تشغل موقعاً استراتيجيا ًبين آسيا وأفريقيا، ما يمنحها ميزة تنافسية ويجعلها مركزاً للتجارة والاستثمار، فهي تتمتع ببنية تحتية متينة وتقدم للمساهمين الأفارقة في مجال الذهب بيئة أعمال مشجعة مبنية على الأخلاقيات وحسن الإدارة والامتثال.

وعلى هامش مشاركته اليوم الثلاثاء، في مؤتمر الإمارات وأفريقيا للذهب الذي تستضيفه بورصة دبي للذهب والسلع ومجموعة آي بي إم سي للمهنيين الماليين قال ساليا: يعتبر مؤتمر الإمارات وأفريقيا للذهب منصة مهمة لترسيخ مكانة الإمارات كمركز أعمال يجذب الشركات الأفريقية مضيفا: إن قطاع المجوهرات العالمي يواجه حاليا تحديات عدة بسبب التوترات السياسية والجغرافية، ونقص البنوك العاملة في مجال تمويل السبائك بسبب انخفاض العائدات على رأس المال وكذلك انخفاض العائدات على رأس المال المعدّل في ضوء التوترات الجيوسياسية إضافة إلى الحرب التجارية العالمية والعقوبات المترتبة عنها.

واستدرك قائلا: لكن بالنسبة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة فقد لمسنا تحسناً ثابتاً في حجم التجارة ويعزى هذا الدفع الإيجابي إلى الجهود التي بذلها مركز دبي للسلع المتعددة ومجموعة دبي للذهب والمجوهرات والهيئة الاتحادية للضرائب والسلطات الحكومية من أجل إعفاء الشركات العاملة في مجال المجوهرات من الضريبة على القيمة المضافة، ومع بدء تنفيذ إعادة الضريبة على القيمة المضافة للسياح في نوفمبر 2018، شهدنا تحسناً محلياً في مبيعات التجزئة في قطاع الذهب والمجوهرات.

وأشار الخبير المالي الى أنّ شراء البنك المركزي للذهب كان كثيفاً عام 2018 نظراً إلى محاولة موازنة احتياطات البنك مجدداً وسحب الاستثمارات بالدولار الأمريكي، وستساهم مصادر الطلب هذه في تثبيت أداء الذهب لما بقي من عام 2019 وكذلك على المدى الطويل.

وحول مؤشرات المستقبل أوضح ساليا ان هناك فرصا مهمة في سوق المنتجات الاستثمارية الموافقة للشريعة الإسلامية والتي برزت نتيجة تحديد معيار الذهب المتوافق مع أحكام الشريعة ويتوقع أن تتكاثف هذه الفرص عام 2019 وبالتالي سوف يحافظ بنك الفجيرة الوطني على مكانته كأحد البنوك الرائدة في مجال سبائك الذهب في دولة الإمارات اذ يلتزم دعم الشركات العاملة في القطاع وإبراز كامل إمكانياتها.

واشار ساليا الى ان بنك الفجيرة الوطني وانطلاقاً من خبرات ادارته الفريدة في هذا المجال، أطلق عملية تمويل سبائك ذهبية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لصالح مالابار للذهب، والتي تُعدّ أول عملية تجري وفقاً للمعيار الشرعي للذهب ومهّد بهذا الطريق لمؤسسات أخرى في القطاع.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...