حسن نصرالله متوعداً نتنياهو: للصبر حدود

حمل الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني حسن نصر الله، على أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مسؤولية الأعمال العدوانية التي تعرضت لها مؤخراً العراق وسوريا ولبنان.

وأضاف نصر الله، في كلمته بمناسبة إحياء أولى ليالي عاشوراء وبداية السنة الهجرية، «نقدر عاليا الموقف الرسمي اللبناني إزاء العدوان ومواقف الأحزاب والموقف الشعبي العام.. هناك أجماع وطني على اعتبار ما حصل عدوانا على لبنان».

وأشاد بإعلان الرئيس نبيه بري ودعوته لأفواج المقاومة اللبنانية في أن تكون في أتم الجهوزية، مؤكداً أن هذا يعني أن المقاومة بكل حركاتها وجمهورها هي في موقف صلب ومتين.

وجدد الأمين العام لحزب الله اللبناني قوله، أن «الرد سيكون في لبنان وليس في مزارع شبعا والمقصود أن الرد من لبنان.. عادة كنا نرد في مزارع شبعا وأحببت أن أقول إن الرد سيكون مفتوحا والمقصود الرد في لبنان وليس شرطا في مزارع شبعا، ومزارع شبعا أرض لبنانية».

وبين أمين حزب الله إلى أن «موضوع المسيرات «الطائرات المسيرة» صبرنا عليه طويلا وأول الرد على الاعتداء بالمسيرات المفخخة يجب أن يكون بدء مرحلة جديدة، يجب أن نعمل على إسقاط المسيرات الإسرائيلية في السماء اللبنانية بمعنى أن يكون حقا واضحا يعمل به».

 

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This