حبيب النجار يكتب: محاسبة المالكي أولى من محاسبة الرياضيين

ظهر نوري المالكي على أكثر من موقع إخباري وهو يستنكر حفل افتتاح دورة ألعاب غرب آسيا على ملعب كربلاء منوها إلى إن هذا الفعل فيه انتهاك إلى قدسية كربلاء ودعا إلى فتح تحقيق ومحاسبة القائمين على هذا الحفل!.

وهذا الفعل هو محاولة لركوب الموجة؛ فلو كانت قدسية كربلاء تهم المالكي لما قام بارتكاب المجازر في حق العراقيين قبل غيرهم بل هل قدسية منطقة أهم من قدسية الإنسان الذي سفك دمه في الموصل والأنبار وصلاح الدين وديالى وبغداد وكربلاء والنجف؟ فالأولى بالتحقيق مع المالكي ومحاسبته على كل الجرائم التي ارتكبت بحق العراقيين من الشمال إلى الجنوب وكذلك محاسبته على الفساد والإفساد؛ هل نسينا ما قام به من حرق وقتل وسحل لأبناء التيار الصدري أيام صولته الفاشلة.

كما لا ننسى ما قام به من إحياء حفلات راقصة في بغداد وقرب مرقد الإمامين الكاظميين وفي ذكرى استشهاد محمد باقر الصدر الشهيد الأول؛ فلماذا الآن يطالب بتحقيق ومحاسبة من يسعى لتطوير العراق؟ ما هذه إلا محاولة بائسة من رجل يجب محاسبته وتقديمه لحبل المشنقة؛ لذلك نطالب بالتحقيق معه وتقديمه للمحاكمة العادلة التي ينال فيها جزاءه واستحقاقه.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This